الحملة الاهلية: تصريحات بلينغسكي تحريض لاثارة الفتنة

عقدت الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة اجتماعها الدوري في “دار الندوة”، في حضور منسقها العام معن بشور والاعضاء، افتتحها بشور بتوجيه “التهنئة الى الصحافي محمد صالح بالافراج عنه بعد احتجازه لعدة ايام في اليونان”.

وتوقف المجتمعون، حسب بيان صدر، امام “التصريحات الوقحة التي ادلى بها مساعد وزير الخزانة الاميركية مارشال بلينغسكي خلال زيارته في لبنان وما تنطوي عليه من تحريض خبيث لاثارة الفتنة بين اللبنانيين وتدخل سافر في شؤونهم الداخلية”، ودعوا “المسؤولين والقوى السياسية الى الرد عليه بما يتناسب مع هذه التصريحات الخطيرة والتي تكشف بوضوح ان اعداء لبنان ومقاومته يسعون الى تسعير الحرب المالية والاقتصادية ضد لبنان بعد فشل حروبهم العسكرية والامنية والسياسية السابقة”.

ورحبوا “بمبادرة المصالحة الوطنية التي اطلقتها فصائل وطنية واسلامية فلسطينية في غزة ودعوا الاطراف المعنية الى التجاوب معها لانهاء حال الانقسام وما يخلفه من آثار مدمرة على مجمل المشروع الوطني الفلسطيني، كما حيوا الاسرى الفلسطينيين لدى الاحتلال على صمودهم”.

ولاحظ المجتمعون “تكاثر عمليات احتجاز مواطنين لبنانيين في مطارات الخارج، بما يشير الى وجود خطة صهيونية وأميركية لمطاردة اللبنانيين المغتربين تحت ذرائع مختلفة في إطار مخطط الحصار على لبنان، مما يستدعي من السلطات اللبنانية المعنية اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية حق اللبنانيين في السفر والتنقل بحرية”.