الكتلة الوطنية: ملاحقة “نداء الوطن” إخضاع للسلطة الرابعة

شدد حزب “الكتلة الوطنية” على أن “ما يميز لبنان عن بقية الدول المحيطة به هو احترامه لحرية التعبير، وبالتحديد في ما يتعلق بوسائل الإعلام كافة، واعتباره واحة للحريات. إلا أن ما يشهده لبنان في الآونة الأخيرة من محاولات إسكات للسلطة الرابعة وإخضاع لها بحجج التعرض للمقامات، خطير للغاية”.

واعتبر، في بيان، أن “ما حصل مع جريدة “نداء الوطن”، بإحالة الادعاء بحقها على محكمة المطبوعات، على خلفية مقالها بعنوان “أهلا بكم في جمهورية خامنئي”، مع وجود مادة جزائية في الادعاء تعرِض الصحيفة للملاحقة بشخص رئيس تحريرها والمدير المسؤول، الأمر الذي يسمح للقاضي بإصدار حكم السجن في حقهما، هو قرار في غاية الخطورة ومستنكر”.

وإذ لفت إلى “ضرورة احترام حرية التعبير في لبنان واعتبارها من المقدسات”، أشار الحزب إلى أن “هذا الأمر ليس استهدافا فقط للصحيفة المذكورة إنما للجسم الإعلامي بأسره” ونبه إلى “تداعيات ممارسة الإرهاب الفكري لأنها منطلق كل إرهاب”.

وأكد الحزب دعمه “الدائم لحرية التعبير في لبنان، ووقوفه المستمر إلى جانب القضايا المحقة وليس آخرها قضايا الرأي العائدة للإعلاميين والنشطاء رياض الأسعد وفداء عيتاني، وأحمد الأيوبي ونبيل الحلبي وإيلي الخوري وروان الخطيب ومحمد عواد وغيرهم، صونا لكرامة الإنسان وحفاظا على مقدسات الوطن”.

مقالات ذات صلة