أبو فاعور من حاصبيا: الاعتداء على السعودية يستهدف استقرار المنطقة

شدد وزير الصناعة وائل ابو فاعور على أنه “لا يجوز أن تكرس الدولة اللبنانية منطق الالتباس في المواطنية، ولا يمكن أن يتساوى من قاوم وقاتل وصمد في وجه اسرائيل، مع من تعامل وقهر اهله وشعبه باسم اسرائيل.”

واعتبر أبو فاعور خلال مشاركته في العشاء السنوي لصندوق دعم هيئة المريض في دار حاصبيا أن “التساهل والحماية السياسية التي أراد أن يوفرها البعض للعميل فاخوري وغيره بوصفه ممثلا لفكرة العمالة، هو تشجيع مباشر لكل لبناني على التعامل مع اسرائيل”، داعيا القضاء اللبناني الى النظر الى هذه القضية من باب القضاء والحقوق والواجبات والمواطنية.

ورأى أبو فاعور أن “الاعتداء التخريبي الذي تعرضت له المملكة العربية السعودية، وهو اعتداء لا يستهدف المملكة وحدها ولا يستهدف بنيتها التحتية فقط، بل هو اعتداء يستهدف استقرار المنطقة وحقوق العرب”.

وعن الوضع اللبناني قال أبو فاعور:” ان الوضع في المنطقة العربية هو دافع اضافي لنا كسياسيين في أن نلجأ الى علاج اوضاعنا الاقتصادية والسياسية والمالية بعين الحكمة، وبعين التبصر، واذا كنا نتمنى ان يكون الرئيس الحريري قد وُفق في زيارته الى فرنسا، تلك الزيارة التي نبني عليها الكثير من الامال، فإننا ندعو كل القوى السياسية الى مناقشة الاوضاع المالية والاقتصادية والسياسية بعين المسؤولية بعيدا عن الشعارات الشعبوية وادعاء البطولات”.

مقالات ذات صلة