نقابة المحررين: المكاسرة بين رئيس الجامعة اللبنانية والإعلام لا تخدمها

صدر عن نقابة محرري الصحافة البيان التالي:

“شارك نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي، في جانب من الاجتماع الذي عقد، ظهر اليوم في جريدة “النهار”، وضم عددا من مسؤولي وسائل الإعلام المكتوب والمرئي والمسموع والإلكتروني لتدارس موضوع الدعاوى التي أقامها البروفسور فؤاد أيوب رئيس الجامعة اللبنانية، والتي تخير هذه المؤسسات بين شطب ما سبق أن كتب وبث عنه فيها، أو تغريمها مبالغ مالية مرتفعة.

إن مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية الذي اطلع على حيثيات المسألة من النقيب القصيفي، يعلن الآتي:

– إن نقابة محرري الصحافة اللبنانية مع حرية الإعلام والتطبيق الدقيق لأحكام قانون المطبوعات الذي تعتبره المرجع والحكم في كل قضية.

– كان ينتظر من البروفسور أيوب الافادة من قانون المطبوعات لجهة اللجوء إلى الإيضاح وحق الرد قبل إقامة الدعاوى.

– نطالب رئيس الجامعة اللبنانية بالمبادرة إلى إسقاط كل الدعاوى التي أقامها ضد الصحف ووسائل الإعلام والزملاء.

– إن المكاسرة القائمة بين رئيس الجامعة اللبنانية وقطاع الصحافة والاعلام، لا تخدم قضية الجامعة الوطنية وحسن العلاقة بين الصرحين المؤثرين في حياة لبنان، والتي يفترض أن تتكامل في خدمة المصلحة العامة”.

مقالات ذات صلة