“الشعبي الناصري”: لإعطاء الطلبة الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية والاجتماعية والمدنية

أصدر المكتب التربوي في “التنظيم الشعبي الناصري” بياناً جاء فيه:

“ان تعميم وزارة التربية بعدم تسجيل الطلبة الفلسطينيين القدامى منهم والجدد، باستثناء المولودين من أم لبنانية أدى إلى حرمان العديد من هؤلاء الطلبة من مقاعدهم في المدارس الرسمية. وفي ظل الإقبال من قبل الطلبة اللبنانيين على المدارس الرسمية، وبسبب عدم وجود اعتمادات مالية في وزارة التربية لفتح شعب جديدة، بات الطلبة الفلسطينيون محرومين من فرصة الدخول إلى المدارس الرسمية”.

أضاف: “كنا نأمل أن يكون بداية العام الدراسي الجديد عاما يحمل في طياته الحلول للأزمات المتفاقمة في القطاع التربوي مثل ازمة المعلمين المتعاقدين وحقوق الأساتذة وغيرها، لكن للأسف الشديد يبدو أن هذا العام يحمل المزيد من الأزمات والمشاكل.

وتساءل: “هل سيكون على اللاجىء الفلسطيني أن يحصل على إجازة لتعليم أولاده بعد أن فرض عليه الحصول على إجازة للعمل؟”.

وشدد على “المطالبة بإعطاء الإخوة الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية والاجتماعية والمدنية كافة، عملا بشرعة حقوق الإنسان والمواثيق الدولية المتعلقة باللاجئين”.