مخزومي: لإطلاق مشاريع تنموية تعيد التوازن إلى الاقتصاد

إعتبر رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي أن “الأهمية التي يحظى بها مشروع تطوير الكورنيش البحري في بيروت ليست في مكانها، عدا عن التكلفة الباهظة لهذا المشروع، وبغياب مخطط توجيهي وأي دراسة عن الأثر البيئي والحياة البحرية. في اي حال فإن الأولوية يجب أن تكون لمشاريع تنموية لاسيما في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به أهل بيروت واللبنانيون عموما”.

وأكد مخزومي أنه سيعمل “من خلال موقعه في مجلس النواب، ومن خلال ممثلة حزب الحوار الوطني في المجلس البلدي السيدة هدى الأسطة قصقص، على الدفع باتجاه إطلاق مشاريع تنموية تعيد التوازن إلى الاقتصاد وتنهض بالعاصمة”.

ودعا إلى “الأخذ بعين الاعتبار مصلحة أهل بيروت، لا سيما أن غالبيتهم لا يضعون مشروع الكورنيش ضمن سلم أولوياتهم”، معتبرا أن “الاستثمار في التعليم والصحة أجدى، اذا لم نتطرق إلى البيئة النظيفة والأرصفة والحدائق وسواها من الضروريات لنهضة العاصمة وتخفيف الأعباء عن أهلها”.

مقالات ذات صلة