“الدفاع” السعودية: مسيّرات إيرانية الصنع شاركت في الهجوم على “أرامكو”

قال، اليوم الأربعاء، العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم باسم وزارة الدفاع السعودية، إن لدى التحالف أدلة مادية ومعلومات تثبت تورط إيران في الهجمات على منشأتي النفط التابعتين لشركة “أرامكو” في السعودية.

وعرض المالكي، في مؤتمر صحفي بالرياض صوراً بالأقمار الصناعية وأدلة مادية من بقاياً الصواريخ والطائرات المستخدمة في الهجوم الذي تسبب بخفض المملكة لإنتاجها من النفط وبالتالي نقص إمدادات النفط في العالم بمقدار 5%وقال إن السعودية تمتلك أدلة وبراهين تثبت تورط إيران وعملائها في الشرق الأوسط في أنشطة إرهابية بالمنطقة، بما في ذلك الهجمات التي طالت ناقلات نفط ومنشآت نفطية سعودية في الخليج في أيار الماضي.

وأكد المالكي، أن هجوم “أرامكو”، والذي استخدم فيه 18 طائرة مسيّرة بدون طيار، وسبعة صواريخ من طراز “كروز”، لم ينطلق من اليمن وجاء من الشمال وبالتأكيد كان مدعوماً من إيران، في الوقت الذي نقلت شبكة CNN عن مصادر رسمية أميركية إن الولايات المتحدة ترجح انطلاق الهجوم من الأراضي الإيرانية.

واعتبر أن هجوم “أرامكو” هو “امتداد للهجمات السابقة في مايو أيار الماضي”، في إشارة إلى استهداف ناقلات أثناء مرورها بالخليج، مشيراً إلى أن المملكة والتحالف شاركوا ما تم التوصل إليه في التحقيقات حول الهجوم مع حلفاء المملكة، لكنه لم يسم سوى الولايات المتحدة.

وأكد المالكي أن مكوّنات الهجوم والصواريخ المستخدمة في هجوم “أرامكو”، وتحليل البيانات في مواقع الهجوم، بالإضافة إلى التكنولوجيا المستخدمة، تثبت تورط إيران في الهجوم، مستشهداً بما أعلنه الحرس الثوري الإيراني في شباط الماضي حول تطوير صواريخ “كروز” متقدمة.

وفي جواب له عن سؤال حول الرد المتوقع من جانب المملكة والتحالف على هذا الهجوم، قال إن هذا القرار سياسي، لكنه طالب المجتمع الدولي بالوقوف ضد التهديدات الإيرانية للسعودية والعالم.

مقالات ذات صلة