جديد ازمة “المستقبل”..

بات مستقبل نحو ٣٨٠ عاملا في تلفزيون  “المستقبل” غير مضمون وبكثير من القلق يترقبون مصيرهم. بين الاستغناء عن خدماتهم واعادة توظيف اخرين لا يتعدون الخمسين على اثر الازمة المالية التي تلمّ بالمؤسسات التابعة للتيار الازرق، يشقّ اجتماع للموظفين طريقه ليقرر هؤلاء كيفية المواجهة في ظل عدم مبادرة الادارة الى حسم الموضوع والكشف عن مصيرهم.

ويقول أحد الموظفين “اننا نقف على مفترق طرق لا نريد ان نرمي حجارة في بئر كنا نشرب منه طيلة السنوات الماضية وفي الوقت نفسه من حقنا ان نعرف مصيرنا.”

ويكشف الموظف عن ان “الاجتماع الذي سيعقد في الساعات المقبلة يأتي وسط انقسام بين موظفين يريدون التحرك والظهور على الاعلام للمطالبة بحقوقهم واخرين يرفضون التحرك ولا يزالون يستمهلون الادارة”.

 “اللبنانية”

مقالات ذات صلة