ممثلا ”أمل” و”حزب الله” في تأبين حسان الضيقة: جريمة بشعة ستكون موضع مساءلة للحكومة

أبلغ كلمة مؤثرة ألقيت، خلال حفل تأبين الشهيد حسان توفيق الضيقة، في ذكرى مرور اسبوع على وفاته والذي تم تنظيمه في بلدة شمسطار بالبقاع، كانت لابنته رين التي توجهت بها إلى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون وقاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، قالت رين ببراءة: “لماذا جعلتماننا أيتاماً بدون بابا”.

أما كلمة “حزب الله” وكتلة نواب بعلبك – الهرمل فألقاها النائب إبراهيم الموسوي الذي قال إن “وفاة الشهيد حسان الضيقة لم تكن عادية، بل جريمة فظيعة شكلت انتهاكا صارخا لكل القيم الانسانية والإسلامية وحقوق الانسان”.

وأكد الموسوي ان “حزب الله يقف الى جانب عائلة الشهيد حسان في طلبها من السلطات كافة اجراء التحقيقات الشفافة وصولاً الى كشف المرتكبين والمتسببين في سائر المواقع الأمنية او القضائية”.

وأعلن الموسوي أن القضية هي في صلب اهتمام الحزب وستكون موضع مساءلة للحكومة، وأكد انه كان يتابع و”على معرفة بالتفاصيل لهذه الجريمة”.

وخلص الموسوي مطالباً بإنزال “العقاب الاشد ضد مرتكبي هذه الجريمة”.

بدوره تحدث الشيخ حسن المصري، نائب رئيس المكب السياسي لحركة “أمل” باسمه وباسم رئيس مجلس النواب نبيه بري، مؤكداً وقوف الرئيس بري الى “جانب عائلة الشهيد حسان الضيقة” وأوضح أنّ موقف “أمل” و”حزب الله” “واحد تجاه هذه الجريمة البشعة”.

وأضاف “ان الجهات المختصة في حركة امل ستتابع كافة التفاصيل توصلا الى كشف الحقيقة الكاملة لاستشهاد الشهيد حسان الضيقة”.

من جهته استعرض والد الشهيد حسان المحامي توفيق الضيقة كافة الجوانب المتعلقة بالجريمة، بدءاً من مداهمة منزل نجله وصولا الى التعذيب الجسدي والنفسي وحرمانه من ابسط حقوقه القانونية والإنسانية وعدم تمكينه من معالجةابنه صحياً “على الرغم من وضعه الصحي الذي تفاقم وتدهور إلى اصبح اكثر سوءاً، وفاقاً للتقارير الطبية، ان النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون وقاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور كانا يعتبران ان الشهيد يكذب وان صحته سليمة وان التقارير الطبية غير صحيحة وان صور الرنين المغناطيسي مزورة”.

ولفت المحامي الضيقة إلى أن “القضاء الممسك بملف الشهيد كان يتصرف بصورة سلبية وخلافاً للقانون وموقفه يقع تحت المساءلة عند اجراء تحقيق شفاف”.

وطالب الضيقة بأن تتولى جهات قضائية محايدة
“ليست على علاقة بالتسبب بوفاة حسان وليست جهة خصم”..

وأنهى الضيقة كلمته مؤكداً انه لن يستكين وسيتابع قضية ابنه لدى كافة الجهات والمحافل اللبنانية والدولية.

مقالات ذات صلة