عناوين وأسرار الصحف ليوم الثلاثاء 17 أيلول 2019

لا يزال زلزال أرامكو الذي أصاب السعودية الحدث الدولي الأول، وقد ترتّب عليه وقف إنتاج وتصدير ‏نصف طاقتها النفطية، كما أصاب بناها التحتية الخدمية في توفير الكهرباء والماء والغاز والمشتقات ‏النفطية، واصاب السوق العالمية بالتوتر وتسبب بارتفاع أسعار النفط، وفرض تراجعات واسعة في ‏أسعار الأسهم في بورصات العالم. ووقف الغرب مرتبكاً في كيفية التصرف بانتظار ما ستفعله ‏واشنطن، التي سارعت لتحميل إيران المسؤولية.

محلياً،وفي تطور لافت، على خط المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، جرى ‏تصديق القرار الاتهامي للمسؤول في “حزب الله” سليم عياش، ‏بالتفجيرات التي استهدفت الرئيس الياس المر والنائب مروان حمادة ‏والامين العام للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي‎.‎

في ما يلي أبرز ما جاء في عناوين الصحف الصادرة اليوم:


العناوين

“النهار”:

– الجرائم المتلازمة : عياش “جنرال” حرب الاغتيالات!

– الاستخبارات الأميركية تتحدث عن مهاجمة “أرامكو” من ايران

– بوتين يُحذّر في قمة أنقرة من تقسيم سوريا مناطق نفوذ

– إسرائيل تنتخب اليوم ومفتاح الحكومة الجديدة في يد ليبرمان

– الأمم المتحدة تتبنى مبادرة عون للحوار

– فرنسا أو “قوة التوازن”: هل من دور جديد؟

“الأخبار”:

– السعودية وحيدة

– وزراء حزب الله لتعديل القانون لمنع إفلات العملاء من العقاب: ضغوط أميركية تسبق الفاخوري إلى التحقيق

– تعديلات مرسوم الكسارات: استثناءات تبقي باب المخالفات مشرّعاً

– إسرائيل تنتخب «الكنيست الـ22»: نتنياهو أمام اختبار حاسم

“البناء”:

– زلزال أرامكو يربك العالم… وواشنطن بين تصعيد يفتح مواجهة مع إيران… وتراجع بمنزلة هزيمة

– بوتين وروحاني ينجحان بفرض مواجهة الإرهاب ومعادلات الدولة السوريّة على أردوغان

– المحكمة الدولية تدخل على خط التصعيد ضد حزب الله بتقرير اتهامي ركيك… والهدف فتنة

“الجمهورية”:

– إتهام مسؤول في »حزب الله« بتفجير المر وحمادة وحاوي

– المحكمة الدولية لتوقيف عياش .. وموازنـــة 2020 ستخرج بإجراءات موجعة

– قمة أنقرة تشد على وحدة سوريا والتمسك بمبادئ الأمم المتحدة

“اللواء”:

– بلبلة في الأسواق.. ومخاوف نفطيّة بعد العدوان على السعودية

– مقاربة سريعة اليوم لموازنة «التحدِّيات السيدرية».. والمحكمة الدولية تتّهم عيّاش بتدبير الهجوم على حمادة وحاوي والمُرّ

“الديار”:

– ضربة العشر طائرات درون على أرامكو السعودية هزت أمن الخليج والعالم

– ارتفاع سعر النفط 20 بالمئة دفعة واحدة وشركات التأمين سحبت تأمينها عن السعودية

 


الأسرار

“النهار”

* توقف المساعدات …

يؤكد نواب في مجالسهم الخاصة أنّهم أوقفوا المساعدات المدرسية وكذلك التقديمات للأندية والرابطات الاجتماعية تماشياً مع الحالة الاقتصادية المتردية، مقرين أنّ الأمور ذاهبة إلى مرحلة قاسية ولا يمكنهم إلا التكيف معها لأنّ الانهيار قد يطاول الجميع.

* تعيينات جديدة …

سرت شائعة امس مفادها ان التعيينات الجديدة ستطال المدعي العام المالي القاضي علي ابرهيم بعدما تم التوافق الشيعي على اعطاء حركة “امل” منصب رئيس ديوان المحاسبة وتعيين مدع عام مالي محسوب على “حزب الله”.

* 19 طائرة جديدة …

في خضم الهجمة عليها، اشترت شركة طيران الشرق الاوسط 19 طائرة جديدة تتسلم 9 منها في مطلع السنة 2020.

“البناء”

 خفايا

تتدارس أجهزة أمنية معنية بملف ملاحقة عملاء الاحتلال المطالبة بنص تشريعي وإطار قضائي لضمان تفادي تكرار حوادث مشابهة لتسلل العميل عامر الفاخوري إلى لبنان مستفيداً من مرور الزمن على الحكم الصادر بحقه، ومن سحب البرقية 303 بدواع متعدّدة، ويدور البحث بنص قانوني يجيز تشكيل لوائح صادرة عن النيابة العامة بأسماء العملاء والإرهابيين شبيهة بلوائح الإرهاب المعتمدة في بلدان عديدة والتي لا يتمّ إسقاط ايّ إسم منها إلا بقرار قضائي ولا يسري عليها مرور الزمن…

 كواليس

* السقوط السعودي «الإسرائيلي»

بينما كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يراهن على فرصة لإعلان مضمون رؤيته لصفقة القرن التي يشكل الركنان السعودي والإسرائيلي رهانه الرئيس عبرها، تلقى كلّ منهما ضربة على رأسه.

* أصيب نتنياهو بفشل استراتيجي عندما ابتدأ بالتصعيد في وجه حزب الله وعجز عن مواصلته بعد عملية «أفيفيم» التي أصابت كبد كيان الاحتلال، وقالت إنّ المقاومة رسمت خطاً أحمر جديداً، وأسقطت خطاً أحمر تاريخياً للكيان هو استهداف الأراضي المحتلة عام 48.

* أصيبت السعودية في قلبها الاقتصادي حيث توقف نصف إنتاجها النفطي وتعطلت خدمات رئيسية لمواطنيها من ماء وكهرباء ومشتقات نفطية، ودخل العالم أزمة نفط وأزمة أسواق وبورصة، وليس بيد أميركا التي جاءت لتعتمد على ميمنتها وميسرتها ليقاتلا بالنيابة عنها في مواجهة محور المقاومة الذي تريد تفادي المواجهة معه إلا أن تقرّر الحرب أو تبحث عن تراجع منظم يسلّم بعجزها عن فرض مكانة كيان الاحتلال والسعودية على محور المقاومة.

“الجمهورية”

* نُقل عن أحد المشاركين في إجتماع بعبدا الإقتصادي الأخير تأكيده أن حجم الجسم الوظيفي في القطاع العام هو أحد أبرز التحديات التي تواجه محاولة التخفيف من وطأة الأزمة الإقتصادية – المالية.

* يتردد في بعض الأوساط السياسية والحزبية عن تعرض أحد رجال الأعمال من دولة عربية لعملية خطف في منطقة لبنانية، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

* تواجه بعض الجوانب المتعلقة بمشروع إنمائي يخص إحدى المناطق في الأطراف إعتراضا من تنظيمين سياسيين.

“اللواء”

* همس

تلقَّى مسؤولون كبار تطمينات دولية أن لبنان ليس في دائرة الإستهداف، وأن خيارات التحييد متاحة، في مجالات عدّة..

* غمز

ما يزال أحد كبار القضاة متردداً بين الإنصراف من السلك أو القبول بمنصب رفيع في محكمة سيادية!

* لغز

أصرَّ مالكو مصرف وعقاراته وفروعه على التوجه إلى تصفية ذاتية، بعيداً عن عروض البيع، استناداً إلى دراسات قانونية ومصلحية!

مقالات ذات صلة