الجزائر: الفريق صالح يدعو لتنظيم الانتخابات الرئاسية

رئيس أركان الجيش: شعاراتهم خطيرة وخبيثة يراد منهه تجريد مؤسسات الدولة من إطاراتها

دعا، اليوم، رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الذي بات الرجل القوي في البلاد إلى احترام الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية المقررة في 4 تموز لاختيار خليفة لعبد العزيز بوتفليقة.

ونقل بيان نشرته وزارة الدفاع عن الفريق صالح قوله أمام قادة الجيش إن “إجراء الانتخابات الرئاسية، يمكن من تفادي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري، وما يترتب عنه من أخطار وانزلاقات غير محمودة العواقب”

واعتبر أن “إجراء الانتخابات الرئاسية يضع حدا لمن يحاول إطالة أمد هذه الأزمة، والأكيد أن الخطوة الأساسية في هذا الشأن تتمثل في ضرورة الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات”

ورفض صالح الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الدفاع، المطلب الأساسي للحركة الاحتجاجية غير المسبوقة منذ بدايتها في 22 شباط، وهو رحيل كل رموز “النظام”.

وقال إن “ذوي المخططات المريبة” يستخدمون المسيرات “لإبراز شعاراتهم مثل المطالبة بالرحيل الجماعي لكل إطارات الدولة بحجة أنهم رموز النظام، وهو مصطلح غير موضوعي وغير معقول، بل وخطير وخبيث يراد منه تجريد مؤسسات الدولة من إطاراتها وتشويه سمعتهم”.

مقالات ذات صلة