ترامب منادياً السيسي: أين ديكتاتوري المفضل؟

سؤال مفاجئ طرحه الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبيل لقاء مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، على هامش قمة السبع الأخيرة في باريس، حيث قال: “اي ديكتاتوري المفضل؟”.

وبحسب ما اشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” امس فان الشهود الذين سمعوا السؤال قالوا إن الرئيس كان يمزح، لكن رغم ذلك قوبل كلامه بصمت مطبق.

ولفتت الصحيفة الى انه كان هناك ما لا يقل عن 10 مسؤولين أميركيين وثلاثة مسؤولين مصريين ينتظرون وصول السيسي لاجتماع أميركي-مصري ثنائي صباح 26 آب الماضي، عندما أدلى الرئيس بتعليقه.

ومن بين الحاضرين كان وزير الخزانة الاميركية ستيفن منوشن، ومستشار الأمن القومي آنذاك جون بولتون، إضافة إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل، فيما من غير المعروف إذا ما كان الرئيس السيسي قد سمع سؤال ترامب عنه، أم لا.
وفي السياق فقد رفض البيت الأبيض الإدلاء بتعليق، فيما لم يتسن الاتصال بالمسؤولين المصريين للتعقيب، بحسب ما اشارت الصحيفة التي اوضحت ان
ترامب وفي غضون دقائق من تعليق، التقى مع السيسي وتم السماح للصحفيين بالدخول.

مقالات ذات صلة