اعتصام في ساحة رياض الصلح تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء

حاول أحد العسكريين المتقاعدين احراق نفسه خلال التحرك

بدأ الاعتصام في ساحة رياض الصلح، بدعوة من هيئة التنسيق النقابية ورابطة موظفي الادارة العامة والمحاربين القدامى والأساتذة دفاعا عن الحقوق والمكتسبات، تزامنا مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي، وحاول أحد العسكريين المتقاعدين احراق نفسه خلال الاعتصام.

وعمد عدد كبير من العسكريين المتقاعدين إلى التوجه الى أمام السياج الفاصل بين ساحة رياض الصلح والسراي الحكومي، وخاطبوا العسكريين في الخدمة العسكرية، شارحين لهم ” ان القرارات التي ستصدر في الموازنة ستطالهم قبل زملائهم المتقاعدين”.

وزار النائب شامل روكز زار “خيمة شهداء الوطن” في ساحة رياض الصلح، حيث ينفذ العسكريون المتقاعدون اعتصامهم.
كما توجّه الوزير السابق أشرف ريفي للتحدّث مع المعتصمين.

واستقدمت القوى الأمنية تعزيزات من الحرس الحكومي الى مكان الاعتصام.

على صعيد آخر، بدأ نزلاء المبنى “د” في سجن رومية إضراباً عن الطعام للمطالبة بالعفو العام.

(الجديد)

مقالات ذات صلة