الاسعد: الطبقة السياسية تحاول باللقاءات تأخير سقوطها

إعتبر الامين العام لـ”التيار الاسعدي” معن الاسعد في تصريح “ان تأكيد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لممثل الامين العام للامم المتحدة على حق لبنان بالدفاع عن سيادته في مواجهة اي اعتداء اسرائيلي هو موقف سيادي واضح ويمثل السياسة الرسمية والشعبية للبنان، ويوجه من خلاله رسالة الى أفرقاء لبنانيين بأن لبنان لم يعد يقبل ان يكون لقمة سائغة وبأن قوة لبنان بقوته وليست بضعفه”.

وقال: “ان الحديث عن ربط التقارير الدولية بقرارات سياسية يؤكد ان الطبقة الحاكمة الفاسدة رهنت لبنان لمصلحة الاميركي والمجتمع الغربي ما افقد لبنان استقلاليته”.

وأكد الاسعد ان “لا خوف على لبنان واقتصاده لانه لا يمكن ان ينهار لانعدام وجود منظومة سياسية او اقتصادية لديه وان من ستسقط هي الطبقة الحاكمة التي تملك معظم الاستثمارات المصرفية والعقارية والتجارية”، معتبرا “ان اللقاءات الثنائية تؤكد ان الطبقة السياسية تحاول تأخير سقوطها”.

مقالات ذات صلة