مجالس عاشورائية لـ”حزب الله” و”أمل” في الهرمل

يتواصل المجلس العاشورائي المركزي في الهرمل والذي يقيمه “حزب الله” في مجمع “سيد الشهداء”، وتحدث في الليلة السادسة النائب السابق نوار الساحلي، فأكد أن “المقاومة الإسلامية تخرجت من مدرسة الحسين، واستطاعت أن تفرض على العدو المعادلات التي من شأنها أن تردعه”. وقال: “إن ما حصل قبل أيام من عملية بطولية على حدود فلسطين المحتلة، يؤكد بما لا يقبل الشك أن المقاومة أرغمت العدو الصهيوني على العودة إلى قواعد الإشتباك الأخيرة”.

وتلا الشيخ طلال المسمار السيرة الحسينية، واختتم المجلس بلطمية حسينية.

كما نظمت حركة “أمل” مجلسا عاشورائيا في حسينية السجاد في الهرمل، بحضور قائمقام الهرمل طلال قطايا، مفتي الهرمل الشيخ علي طه، المسؤول التنظيمي للحركة في البقاع اسعد جعفر وحركيين وفاعليات.

وتحدث طه عن معاني عاشوراء، مؤكدا “استمرار النهج الحسيني في مواجهة الظلم والطغيان”.

وكان مجلس عزاء للشيخ عباس شريف.

كذلك، تواصلت مجالس العزاء في سائر احياء وبلدات الهرمل، وألقيت خلالها كلمات تؤكد على التمسك بالنهج الحسيني.

مقالات ذات صلة