خطيب الجمعة في مخيم عين الحلوة يدعو دريان لنصرة الفلسطينيين

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن التحركات الاحتجاجية في المخيمات الفلسطينية تواصلت، ككل يوم جمعة، رفضاً لقرار وزارة العمل بفرض حصول الفلسطيني على “اجازة عمل” واستنكارا لاستباحة الحرم الابراهيمي من قبل العدو الصهيوني.

ونظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية الفلسطينية والحراك الشعبي في منطقة صيدا – مخيم عين الحلوة، “صلاة واحدة وتظاهرة موحدة” في المخيم.

وألقى رئيس رابطة علماء فلسطين في لبنان الشيخ بسام كايد خطبة دعا فيها مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الى نصرة الشعب الفلسطيني، مؤكدا مواصلة التحركات “حتى التراجع عن القرار واقرار الحقوق المدنية والاجتماعية والانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان”.

وبعد انتهاء الصلاة، انطلقت تظاهرة موحدة، يتقدمها ممثلو مختلف القوى الوطنية والاسلامية واللجان الشعبية والحراك الشعبي والشبابي والمدني، رافعين الاعلام الفلسطينية ومرددين الهتافات الداعية الى تأمين حياة كريمة. واستنكروا “تدنيس الحرم الابراهيمي”، داعين “المجتمع الدولي الى وقف العدوان المتواصل على المقدسات الاسلامية والمسيحية”.

مقالات ذات صلة