عجمي خلال مجلس عاشورائي: للتريث بالقرارات المتخذة بحق الفلسطينيين

دعا النائب السابق أحمد عجمي، خلال كلمة في المجلس العاشورائي الذي يقيمه في دارته في العباسية، الى “انتهاج نهج الإمام الحسين قولا وفعلا والإقتداء بمفاهيمه الدينية والإسلامية حيث خرج للاصلاح في امة جده وليس من اجل مكاسب او منصب”. وأسف لمشاهدته “طوابير الشباب اللبناني في المطارات وامام السفارات وكله يسعى للهجرة، ولربما سيؤدي هذا الأمر الى إفراغ لبنان من أبنائه”.

وقال: “لا يكفي هجرة اللبنانيين بل هناك عملية ربما فيها مغالاة وهي طرد الفلسطينيين الذين عاشوا في لبنان اكثر من 70 عاما ايضا بأمر من السلطة اللبنانية نرى طوابير الفلسطينيين يتزاحمون أمام السفارات الكندية”. وسأل: “اذا فرغ لبنان من أبنائه واذا كان مقهورا في أنحائه فلن يبقى فيه الا العجز والأطفال وهؤلاء ليسوا بحاجة الى من يحكمهم، فلماذا يبقى الحكم في لبنان اذا كانت هذه النهاية التعيسة؟”.

وأمل “الحفاظ على الشعب اللبناني وخاصة الشباب منهم الذي يعمر بلاد الإغتراب ويفرغ لبنان من عطاءاتهم”. كما أمل “التريث بالقرارات المتخذة بحق الشعب الفلسطيني والتي تسبب طردهم من لبنان وهم ليسوا مقيمين بإرادتهم بل هم مضطرون للبقاء فيه”، داعيا الى “التطلع لوضعهم إنسانيا ووطنيا”.

مقالات ذات صلة