“الديمقراطي” يروي تفاصيل ما حدث في الشويفات

المدعو مروان أبي فرج تعمّد استفزاز مناصري الحزب وشهر مسدسه واطلق النار

أعلنت دائرة الشويفات في “الحزب الديمقراطي اللبناني”، في بيان، أن اشكالاً حصل، ظهر اليوم في المدينة “حيث وفي التفاصيل، قام المدعو مروان زياد أبي فرج صباح اليوم الاربعاء بالمرور اكثر من مرّة أمام سيارة أحد العناصر المولجين بحماية السراي الأرسلانية في الشويفات والتي كان بداخلها العنصر المعني، بقصد استفزازه، ممّا استدعى بأن يبادر العنصر الى سؤاله عن سبب هذا الاستفزاز ليرد أبي فرج بصوت مرتفع “ما الك علاقة معي” ويرفع يده بقصد الشتيمة، الا أنه لم يحصل أيّة تطور يذكر بعدها”.

أضاف البيان: “وفي تمام الساعة الواحدة ظهراً التقى المدعو أبي فرج والعنصر المعني مرّة ثانية بسيارتيهما على إحدى الطرقات الداخلية في المدينة، فما كان من أبي فرج إلا أن اصطدم عن قصد بسيارة العنصر، حيث قام العنصر على الفور وكردّة فعل على الاستفزازات المتواصلة لأبي فرج بتبادل الصراخ معه وحمله عصاً كانت موجودة في المحلّة بغية ردعه، فما كان من أبي فرج إلا أن أقدم على شهر مسدسه واطلاق النار باتجاه العنصر الذي ردّ عليه بالمثل مطلقاً النار بالهواء.

وبعد أن وقع هاتف العنصر على الأرض تمكّن احد الموجودين من اخذه وتسليمه لأبي فرج وفي خلفيّته بطاقة رخصة سلاح الخاصّة به. إلا ان أبي فرج قام بعمل صبياني بعد ان اضاف مفتاح احدى السيارات المجهولة إلى اغراض العنصر وصوّرها ونشر الصورة مدّعياً انه تمكن من أخذها بعمل بطولي، علماً ان العنصر كان قد غادر بسيارته على الفور.

كما تؤكد الدائرة ان عنصر الحماية المعني هو مولج بحماية السراي الارسلانية فقط، وليس مرافقاً شخصياً لرئيس الحزب كما ادّعى أبي فرج”.

مقالات ذات صلة