قماطي يستقبل قادة فصائل هيئة العمل الفلسطيني المشترك

إستقبل وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمود قماطي قادة فصائل هيئة العمل الفلسطيني المشترك، بحضور معاون مسؤول العلاقات الفلسطينية الشيخ عطاالله حمود ومعاون ملف العمل الوطني علي ضاهر. وتم البحث في التطورات المحلية والإقليمية.

وهنأ أمين سر الهيئة والمتحدث باسم الوفد فتحي أبو العردات قيادة “حزب الله” بالعملية “البطولية الجريئة التي نفذتها المقاومة الإسلامية في مستعمرة افيفيم في عمق الكيان الفلسطيني المحتل وإعادة الاعتبار الى قواعد الاشتباك”، مؤكدا “وقوف فصائل المقاومة كافة إلى جانب قيادة حزب الله والمقاومة الإسلامية”.

وقال: “التقينا اليوم معالي الوزير بصفته عضوا في اللجنة الوزارية التي تشكلت برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري في شأن تنظيم العمالة الأجنبية وتعديل القرار”، مؤكدا أن “هذه الإجراءات لا تنسجم مع الموقف اللبناني الرسمي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني والرافض لما سمي صفقة القرن، ولا تنسجم أيضا مع وحدة الشعب الفلسطيني الرافض لمؤامرة التوطين وإيمانة بحق العودة”، مثنيا على “دور حزب الله ووقوفه إلى جانب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني”.

من جهته شكر قماطي للوفد “ثقته بالمقاومة التي أعادت توجيه البوصلة والاعتبار إلى قواعد الاشتباك”، مؤكدا “ضرورة معالجة مشكلة العمل للإخوة الفلسطينيين بروحية الخصوصية، بعيدا من كونهم أجانب أو وافدين، والعمل من خلال هذه اللجنة الوزارية التي شكلها مجلس الوزراء برئاسة رئيس الحكومة لمعالجة الموضوع بما ينسجم مع الواقع الفلسطيني وموضوع اللجوء”.

وفي هذا الإطار أكد قماطي “اعتبار ما يجري من تحركات في إطار القضايا المطلبية للاجئين الفلسطينيين، بعيدا من التسييس في مرحلتي الحوار واتخاذ القرارات”.

مقالات ذات صلة