سامي الجميل مغادرا اجتماع بعبدا: نتحفظ على مضمون البيان

أعلن رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل، بعد مغادرته اجتماع بعبدا الاقتصادي: “نظرا لخطورة الواقع، الذي نحن موجودون فيه، كنا نتوقع إجراءات جذرية وخطوات جريئة أكثر”، لافتا إلى أن “هناك عناوين جيدة وجميلة، ولكنهم يكررون المعزوفة نفسها، التي نتحدث عنها منذ 4 سنوات، ولا شيء ينفذ منها”.

وأكد أن “هناك خطوات أساسية، منها ضبط المعابر غير الشرعية، واتخاذ قرار حازم بإرسال الجيش، وإقفالها وإلغاء كل العقود الوهمية، لتوفير الأموال المهدورة على الدولة، وإلغاء التوظيف الوهمي، الذي حصل منذ 2017 حتى اليوم”، مشيرا إلى أننا “كنا نتمنى أن تؤخذ هذه الخطوات بشكل سريع، ولكن من تقاعس عن الإصلاح طيلة الفترة السابقة، لا أعتقد أنه قادر عليه، في أي وقت من الأوقات”، داعيا إلى “حكومة اختصاصيين، تدير هذه المرحلة، لتنفيذ هذه الإصلاحات والمقترحات، لأن لا قدرة لدى السلطة للقيام بهذا النوع من الإصلاحات”.

وقال: “لم نعرقل الاجتماع، لكننا تحفظنا على مضمون البيان، الذي سيصدر عن الاجتماع، ونتمنى أن ينفذوا جزءا مما سيعلنونه”.

وعن فرض ضرائب جديدة، قال: “رفضناها بالمطلق، وهم أعلنوا أنهم لن يطرحوا شيئا، ونتمنى ألا يفاجئونا بأمر من هذا القبيل”.

مقالات ذات صلة