طاولة حوار اقتصادية في بعبدا.. والرئيس عون يدعو للتعالي عن الخلافات: كلنا مؤتمنون!

افتتح ريس الجمهورية العماد ميشال عون اجتماع بعبدا الاقتصادي قائلا: “شعبنا ينتظر منا، كما المجتمع الدولي، حلولاً فاعلة للظروف الاقتصادية والمالية التي نمرّ بها، تمكنّنا من العبور الى الاستقرار ومن ثم النمو تجنباً للأسوأ”.

وشدد على ان “الظروف الاقتصادية والمالية تتطلب منا جميعاً التعالي عن خلافاتنا السياسية أو الشخصية، وعدم تحويل الخلاف في الرأي الى نزاع على حساب مصلحة الوطن العليا”.

وتابع: “كلنا مسؤولون ومؤتمنون على حقوق اللبنانيين، ومستقبلهم، وأمنهم، ولقمة عيشهم… لذلك، علينا أن نبادر إلى توحيد جهودنا في سبيل الخروج بحلول ناجحة للأزمة الاقتصادية التي باتت تخنق أحلام شعبنا وآماله”.

واعتبر عون ان “لقاؤنا اليوم هو للنظر معاً في ايجاد الصيغ التنفيذية للقاء بعبدا المالي الاقتصادي الذي انعقد في 9 آب الماضي، وإيجاد مجموعة من الخطوات والإجراءات، المسؤولة والموضوعية تؤدي الى بدء مرحلة النهوض، وإبعاد ما نخشاه من تدهور يضرب الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في وطننا”.

مقالات ذات صلة