كيف ردّت “الخارجية” اللبنانية على نظيرتها التركية؟

أكدت أن التخاطب بهذا الاسلوب مع رئيس البلاد أمر مرفوض

استهجنت وزارة الخارجية والمغتربين البيان الصادر عن الخارجية التركية في معرض ردها على كلمة رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون بمناسبة بدء سنة المئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير.

وإذ تؤكد “الخارجية” أن كلمة الرئيس تضمنت سردا لواقع بعض الأحداث التاريخية التي واجهها لبنان في ظل الحكم العثماني، وقد تخطاها الشعبين التركي واللبناني اللذين يتطلعان إلى أفضل العلاقات السياسية والاقتصادية في المستقبل، اذ ما يجمع البلدين اكثر بكثير مما يفرقهما، والتحديات المشتركة كبيرة تستوجب العمل معا وليس التفرقة.

وأكدت “الخارجية” في بيان أن التخاطب بهذا الاسلوب مع رئيس البلاد هو أمر مرفوض ومدان، وعلى الخارجية التركية تصحيح الخطأ، لأن العلاقات التركية اللبنانية أعمق وأكبر من ردة فعل مبالغ فيها وفي غير محلها.

ولفتت الى انها ستتابع الوزارة الإجراءات المطلوبة لتصحيح الخطأ بحسب الأصول الدبلوماسية ومنع الضرر بالعلاقات بين البلدين.

مقالات ذات صلة