فضل الله: موقف الحريري وحركته يعطيان القوة للبنان

العدو لم يجرؤ على توسيع دائرة قصفه لأنه بات يعرف أن ​البلد​ ليس مكسر عصا

أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب ​حسن فضل الله​ أن “المنطقة الحدودية لم تعد مستباحة والعدو أمس لم يجرؤ على توسيع دائرة قصفه ليطال القرى فهو بات يعرف أن ​لبنان​ ليس مكسر عصا والمعادلة الذهبية وضعت لبنان على خارطة الدول القوية”، معتبرا أنه “اليوم يوجد ردع حقيقي في لبنان، فالمعادلة التي رسمها الأمين العام لـ”حزب الله” ​السيد حسن نصرالله​ في احدى مقابلاته التي قال فيها: “عندما تعتدي ​إسرائيل​ علينا في أي مكان ب​سوريا​ أو لبنان وتقتل أحدا مقاومينا سيكون الرد من لبنان في أي مكان أي ليس محصورا في ​مزارع شبعا​، وأكد أن الرد يمكن أن يكون على طول خط الحدود”.

ورأى فضل الله في حديث لـ”الجديد” أن “العدو تجاوز كل القواعد المرسومة، وإعتدى وقتل ثم إعتدى بالطائرات المسيرة المفخخة، اليوم يحاول إدخال الإعلام والرأي العام بروايات متعددة، وهو يفهم أن الإعتداء على مقاومينا لن يمر مرور الكرام”، مشددا على أن “المشهد مقروء جيدا في عمق التفكير الأمني والسياسي والعسكري الإسرائيلي معزل عن محاولات التضليل ونحن لسنا معنيون بأن نمشي وراءهم بهذه الفبركات”.

ولفت الى أن ” القرار السياسي للمقاومة أعلن عنه على الملأ، و​المقاومة​ معنية بأن تدافع عن بلدها وكل كلام آخر هو كلام سياسي”، جازما أن “الموقف الرسمي – موقف ​الدولة اللبنانية​ كان متقدمًا ورئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ تصرف كرئيس حكومة يقوم بمسؤولياته وواجباته إزاء الاعتداء على الضاحية، وبكلامه بالحكومة وبحركته السياسية وهذا الجهد يصب في إطار تحصين الموقف اللبناني، وموقف الحريري وحركته تعطي القوة للبنان التي توجت بعملية يوم أمس”.

كما أكد فضل الله أن “لبنان لم يعد ساحة لحصاد الأصوات في الإنتخابات الإسرائيلية، لبنان كان صندوق التنافس اليوم بالعكس تماما”، وردا على سؤال حول موعد الرد على إعتداء الطائرات المسيرة، قال: “المعادلة رسمت وهذا متروك للميدان وتقديرات المقاومة والمقاومة لم تقل يوما كلمة لم تلتزم بها”.

مقالات ذات صلة