ترامب: سنبقي على 8600 عسكري أميركي في أفغانستان

إسبر ودانفورد: في المفاوضات الراهنة مع "طالبان" لا يُستخدم مصطلح "الانسحاب"

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن بلاده ستحافظ على وجودها العسكري في أفغانستان حتى بعد التوصل إلى اتفاق سلام مع حركة “طالبان”، وستبقي هناك 8600 عسكري أميركي.

وقال ترامب، اليوم الخميس، في حديث لإذاعة “فوكس نيوز”: “نعم، يجب الحفاظ على الوجود.. نعتزم الحفاظ على وجودنا هناك”، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستقلص عدد قواتها في أفغانستان البالغ 14 ألف عسكري حاليا، بـ”شكل كبير” ليبقى 8600 عنصر وأكد: “من ثم نتخذ قرارا (بشأن تقليص لاحق) حسب تطور الوضع”.

وأضاف: “سيكون لدينا وجود في أفغانستان دائما” وأشار إلى أن واشنطن تسعى للحفاظ على قدراتها الاستخباراتية في أفغانستان على مستوى عال.

سبق كلام ترامب إعلان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد أن الحديث لا يدور حاليا عن سحب واشنطن قواتها من أفغانستان لأن حكومة كابل لم تعد قادرة على ضمان الأمن في البلاد.

وذكر دانفورد، أثناء مؤتمر صحفي مشترك، أمس الأربعاء، مع وزير الدفاع مارك إسبر، أنه في المرحلة الراهنة من مفاوضات السلام بين إدارة الرئيس دونالد ترامب وحركة “طالبان” لا يستخدم مصطلح “الانسحاب” وأضاف: “نعتقد الآن أن الأفغان يحتاجون إلى الدعم للتعامل مع مستوى العنف الحالي”.

وتابع: “لا أستخدم كلمة “الانسحاب” حاليا، بل أقول: نعتزم التأكد من ألا تصبح أفغانستان ملاذا (للإرهابيين)، ونحاول بذل الجهود لإحلال السلام والاستقرار في أفغانستان”.

وأكد دانفورك أنه أدرك منذ زمن أن هذه المهمة تحتاج إلى مفاوضات سلام، مقرا في الوقت نفسه بوجود مخاوف لدى البنتاغون من امكان أن يتمخض عن المفاوضات الجارية قرار سحب القوات الأميركية التي يبلغ تعدادها 14 ألف عسكري قبل أن تصبح قوات الأمن المحلية قادرة على أداء مهامها بنجاح دون مساعدة أميركية.

“رويترز” – “وول ستريت جورنال” – “نيويورك تايمز”

مقالات ذات صلة