الحزب “الديمقراطي”: الإستقلال المُنتظر اليوم هو استقلال الوطن عن الفاسدين والفساد

عقد المجلس السياسي في الحزب الديمقراطي اللبناني اجتماعه الدوري برئاسة رئيس الحزب طلال أرسلان في خلدة، بحث فيه المجتمعون التطورات الراهنة والمستجدات السياسية والإقتصادية والمالية والصحية في البلاد.

وهنّأوا في بيان صادر عن المجلس اللبنانيين في عيد الإستقلال الـ 79 مذكّرين بالدور الكبير والأساسي لقائد المسيرة بطل الإستقلال المغفور له الأمير مجيد أرسلان في الإستقلال اللبناني، ومعتبرين أنّ الهدف اليوم هو الإستقلال المنتظر، استقلال الوطن عن الفاسدين والفساد المستشري في المؤسسات والنفوس وفي كلّ مفاصل الدولة ووزاراتها وصناديقها ومجالسها وأجهزتها.

وأشاروا إلى ضرورة حلّ أزمة الكهرباء الخانقة في البلاد وما تسبّبه من أعباء كبيرة على المواطنين والمؤسسات ومن غلاء في السلع والمواد كافة، مهنّئين منطقة محيط مطمر الناعمة عين درافيل على قرار مؤسسة كهرباء لبنان بفتح اعتماد لشركة Clean Energy Solution المولجة بتأمين الكهرباء من المطمر إلى القرى والبلدات المجاورة وفق قرار مجلس الوزراء، والذي كنّا أوّل المتابعين والسّاعين له منذ سنوات، داعين إلى العمل على تأمينها بأسرع وقت ممكن.

وأكّد المجتمعون أهمية التوافق على رئيس للبلاد والتوقّف عن الجلسات الشكلية والمعروفة نتائجها سلفاً، فالجميع يعلم خطورة المرحلة والتطورات الدولية والإقليمية والمحلية، ولا حلّ للحد من الإنهيار والأزمات سوى بانتظام عمل المؤسسات الدستورية وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية ومن ثمّ تشكيل حكومة قادرة على تحمّل مسؤولياتها وإقرار الإصلاحات المطلوبة لاستعادة ثقة الخارج وثقة الشّعب اللبناني قبل أيّ شيء.

وختم المجلس بيانه برسالة إلى المعنيين في مستشفيات منطقة الجبل، بتأكيده على عدم السّكوت عن أيّ إجحاف أو قرار اعتباطي يتّخذ من الإدارات المعنية فيها، تحت أي ظرف أو سبب، مع الإكتفاء بهذا القدر في الوقت الحالي، وللحديث تتمّة.

مقالات ذات صلة