اتحاد بلديات بعلبك يطلق حملة لإزالة المخالفات

أطلق اتحاد بلديات بعلبك حملة لإزالة المخالفات والتعديات على الأملاك العامة والطرقات الدولية، تنفيذا لقرار وزارة الداخلية والبلديات، بمؤازرة عناصر من مفرزة سير بعلبك بإمرة الملازم أول علي زعيتر والشرطة البلدية وبمشاركة ميدانية من رئيس الاتحاد الدكتور حمد حسن.

بدأت الحملة من مدخل بعلبك الشمالي في محلة التل الأبيض، وصولا الى مدخل بعلبك الجنوبي عند دوار دورس، حيث رفعت جميع المخالفات عن الأرصفة، ونظمت محاضر ضبط بحق أصحاب سيارات الأجرة الخصوصية والتي تقف بمكان ممنوع، كما أخذت عينات قهوة من أكواخ الاكسبرس المرخصة لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة للتأكد من سلامتها وبأنها خالية من أي مواد مخدرة.

وتحدث حسن إثر الجولة فقال: “كانت حملة اليوم في منطقة يصنفها البعض بأنها حساسة أمنيا، ولكننا لم نواجه أي صعوبة، بل كان التعاطي إيجابيا مع الحملة من قبل أهلنا الذين يشعرون بالمسؤولية، وبناء عليه نتمنى من المواطنين الإلتزام الدائم بالضوابط التي وضعت اليوم”.

وتابع: “ستتم المتابعة وتنفيذ بعض الإجراءات البلدية والاتحادية والأمنية بما يتناسب مع كل حالة، ونحن كقوى أمنية عسكرية وبلدية واتحادية جميعنا مع الأهل الكرام سنثبت أن هذه المنطقة ملتزمة بالقوانين وبالضوابط المرعية الإجراء، وأي مخالف سيلاحق حسب المحكمة المختصة”.

واكد حسن أن “الحملة ليست استعراضية إعلامية، والدليل أننا بدأنا من دوار التل الأبيض، دوار دورس، دوار إيعات، دوار حوش تل صفية، ودوار العباسية، ولو كانت الخطوة حقا استعراضية كنا اكتفينا بصورة تذكارية عند مدخل بعلبك”.

أضاف: “اليوم أزلنا مخالفات ومظاهر مخلة بالقانون العام بأكثر منطقة مصنفة حساسة، والخطوة تثبت جدية الجميع للتجاوب مع قرارات وزيرة الداخلية والبلديات، ووزارة الدفاع بإزالة كل المظاهر المخلة بالامن العام”.

وختم: “عناصر شرطة بلدية بعلبك وبلدية دورس شاركوا في الحملة، وبمؤازرة القوى الأمنية من مفرزة سير بعلبك”.

وختم حسن: “تم أخذ عينات من القهوة لإجراء فحص شامل عليها بعد ورود شكاوى وشكوك بأن القهوة قد تكون ممزوجة بمواد معينة، وسيتم إجراء التحاليل المخبرية لتحديد ماهية هذه المواد إن وجدت ومدى تأثيرها، لا سيما إذا كانت تدخل بتركيبتها بعض المواد المخدرة”.

مقالات ذات صلة