“الوطني الحر”: نؤيد سياسة الحوار ومد الجسور في الداخل والخارج بما يوفر للبنان عوامل الاستقرار

رحّبت الهيئة السياسية في “​التيار الوطني الحر​”، “بالدينامية الجديدة التي بدأها ​مجلس النواب​، مستعيداً دوره في المحاسبة، وقد اطلعت في هذا الاطار من النائب ​نقولا الصحناوي​ على ملف الاتصالات الذي هو موضوع عريضة نيابية يجري التوقيع عليها من اجل تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في هذا الملف، وقرّرت الهيئة السياسية دعم هذا المسار بالكامل وان يوقّع التيار على هذه العريضة”.

وأشارت في بيان، الى انها “قررت في سياق تفعيل المساءلة والمحاسبة اعداد جردة سريعة لملفات الفساد في الدولة، التي سبق له ان تقدم بدعاوى قضائية في شأنها وذلك بغية تقديمها الى مجلس النواب ليحقق فيها، وهي تتضمّن ملفات الخليوي، وحسابات وزارة المال والطاقة من فيول وكهرباء وكذلك ملفات المهجرين و​الضمان الاجتماعي​ وغيرها”.

واطلعت الهيئة السياسية على “الاتصالات السياسية الجارية لتوفير المناخ الأفضل لإنجاز الاستحقاقات الدستورية الملحّة، وأعلنت تأييدها ل​سياسة​ الحوار ومد الجسور في الداخل والخارج بما يوفّر للبنان عوامل الاستقرار والاحتضان المطلوب ويجنّبه الانعكاسات السلبية للصراعات الاقليمية والدولية”.

وناقشت “استحقاق الانتخابات الداخلية في التيار بدءاً من انتخاب المجلس الوطني وصولاً الى المجلس السياسي وجرى التأكيد على اتخاذ الخطوات العملية لتسهيل المسار الديمقراطي الذي يتميّز به التيار وتشجيع كافة الاجيال على الترشح والانخراط فيها”.

مقالات ذات صلة