الحريري يلتقي سفراء الدول العربية

القناعي: أكدنا وقوفنا وتأييدنا وحرصنا على امن لبنان واستقراره

إستقبل، عند الاولى والنصف من بعد ظهر اليوم، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سفراء الدول العربية برئاسة سفير الكويت عبد العال القناعي وعضوية: سلطنة عمان بدر بن محمد المنذري، السعودية وليد البخاري، المغرب محمد اكرين،الجزائر احمد ابو زيان، السودان علي الصادق علي، العراق علي عباس العامري، تونس كريم بو دالي، مصر نزيه النجاري، الامارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي، فلسطين اشرف دبور والقائم باعمال السفارة الاردنية وفاء الاتيم في حضور الوزير السابق الدكتور غطاس خوري.

بعد اللقاء تحدث عميد السلك الديبلوماسي العربي سفير الكويت عبد العال القناعي فقال: استمعنا للرئيس الحريري حيث قدم عرضا لرؤية لبنان حول الأحداث التي جرت مؤخرا في بيروت والضاحية الجنوبية، وأكدنا كدول عربية وقوفنا وتأييدنا وحرصنا على امن واستقرار لبنان وما يتخذه من إجراءات او سياسات كفيلة بالحفاظ على أمنه واستقراره وسلامة أراضيه، فالاستقرار في هذا البلد هو مطلب وحرص عربي بأن يكون لبنان بمنأى عن كل ما يهدد أمنه واستقراره.

واستقبل الرئيس الحريري سفير نيوزيلندا في لبنانGreg Lewis وعرض معه الاوضاع العامة العلاقات الثنائية.

كما التقى الرئيس الحريري الاميرة حياة ارسلان ونجلها الامير عادل، بعد اللقاء قالت ارسلان: اطلعنا الرئيس الحريري على الحريق المؤسف الذي شب في متحف الامير فيصل ارسلان في عاليه ، وهو جزء من ذاكرة لبنان الكبير، ولمناسبة الاحتفالات المئوية لقيام لبنان الكبير تمنينا على الرئيس الحريري المساعدة لإصلاح هذا المتحف، وأبدى استعداده للمساعدة لان الموضوع يعتبر قضية وطنية. وكانت مناسبة قدمنا له التهنئة على موقفه الذي عبر عنه بالنسبة للاعتداءات الإسرائيلية التي حصلت على لبنان حيث كان موقفه متوازنا للحفاظ على البلد والذي يعطي للوطن وللانسان حقه.

واستقبل الرئيس الحريري وزير السياحة الأردني السابق الامين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي ورئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق.

بعد اللقاء قال الرفاعي: طلبنا من الرئيس الحريري رعايته لمؤتمر الاستثمار العربي الاول الذي ينعقد في بيروت ما بين 19 و21 شباط المقبل بمشاركة وفود عربية وأجنبية.

والتقى الرئيس الحريري النائب السابق محمد الامين عيتاني وعرض معه الاوضاع العامة وشؤونا تتعلق بالعاصمة بيروت.

مقالات ذات صلة