لجنة التنسيق اللبنانية – الأميركية: لانتخاب رئيس سيادي إصلاحي

دعت لجنة التنسيق اللبنانية – الأميركية في بيان، مجلس النواب  إلى “تحمل مسؤوليته الأخلاقية الوطنية في انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، رئيس سيادي إصلاحي”.

واكدت انها “خطوة “تشكل مدخلا لوقف الانقلاب على الدستور، واستباحة السيادة، وجر لبنان إلى محاور إقليمية تضرب أمنه القومي”. وإذ نبهت من “أي محاولات لتجاوز هذه الأولوية من خلال تعطيل المسار الانتخابي للرئيس كما تعطيل تشكيل حكومة إصلاحية”، أثنت على “الرسالة التي وجهها أعضاء من الكونغرس في لجنة الصداقة الأميركية – اللبنانية إلى وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن، والتي رفضوا فيها تحويل المنظومة الحاكمة لبنان إلى دولة فاشلة”.

مقالات ذات صلة