رعد: البلد سيسقط.. ومستمرون في العمل بالطريقة عينها!

اعتبر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد انه “يجب الوصول إلى مرحلة نحدث فيها تحولا في إدارة المال العام وهذا يحتاج إلى تعاوننا جميعا، فنحن لا نملك عصا سحرية لإنجاز ما يمكن إنجازه على هذا الصعيد، فالأمر يحتاج إلى مواصلة”.

وقال في احتفال تأبيني في النادي الحسيني لبلدة أنصار الجنوبية: “إننا لن نيأس ولن تسقط هممنا ولن نتردد في مواصلة ملاحقتنا للفاسدين والمفسدين لكن الأمر يحتاج إلى نفس طويل وإلى وضع خطط وتضافر لجهود الكتل الوطنية النيابية والقوى السياسية النيابية لمعاونتنا في هذا الإتجاه وهذا سيحصل إن شاء الله”.

واضاف: “هل تعرفون ماذا لو انقطع الدين عن لبنان؟ معنى ذلك أننا تعرضنا لحصار يطال لقمة عيشنا وليس فقط اعمالنا وفرص العمل والأنشطة التي نقوم بها. وهذا هو الحصار المطبق الذي يسقط البلد ومع ذلك نرى من يستخف بالمال العام ويستأجر مبنى حكوميا لإدارة من الإدارات، ويصرف ملايين الدولارات بدل الإستئجار والوزارة عينها تملك العديد من الأبنية الفارغة التي يمكن أن تشغل من الإدارة نفسها، فالسبب هو الإستخفاف فقط وتحصيل مكسب أو منفعة خاصة لشخص أو لجهة وهذا على حساب المال العام. ولذلك نحن طالبنا بلجنة تحقيق برلمانية ونسقنا مع إخواننا في حركة أمل وبقية الكتل التي تساندنا في نفس هذا الموقف ونريد أن نضع حدا لهذا الإستهتار، المسألة ليست فقط سرقة، المسألة أنه يوجد إستخفاف إلى حد بعيد بكرامات الناس والمال العام”.

وختم رعد: “البلد سيسقط وما زلنا نعمل بالطريقة نفسها”.

مقالات ذات صلة

إغلاق