مسؤول منطقة البقاع في “حزب الله”: اعتداء الضاحية لن يمر دون رد والعدو سيدفع الثمن

نظمت مفوضية البقاع في جمعية كشافة الإمام المهدي اللقاء التحضيري لإحياء ذكرى عاشوراء، تحت شعار “أوفياء” في مدينة السيد عباس الموسوي الكشفية، برعاية مسؤول منطقة البقاع في “حزب الله” الدكتور حسين النمر، وحضور مفوض البقاع حسين زين وأعضاء المفوضية وقادة القطاعات، وأمناء وعمداء الأفواج.

وقدم اللقاء القائد الكشفي أحمد جعفر مشيرا إلى معاني مدرسة عاشوراء في “الإيثار والتضحية ونصرة الحق ومواجهة الباطل”.

وبعد كلمة توجيهية للمفوض زين حول الوفاء لنهج الإمام الحسين، وعرض تقرير مصور عن أنشطة المفوضية، تحدث النمر معربا عن تقديره الكبير “للدور الذي تقوم به المفوضية في التربية والتنشئة”، وقال: “لو عاد الزمان بي إلى الوراء لتمنيت أن أكون واحدا منكم، وأنتم اللبنة الأساس في بناء الأجيال، أنتم البذار الطيب والأرض الطيبة والحصاد الوفير”. وأكد أن “اعتداء الضاحية لن يمر دون رد والعدو سيدفع الثمن”.

واختتم: “إن البقاع الذي قدم التضحيات الجسام وحرر الوطن من التكفيريين يستحق مجلس إنماء لبعلبك الهرمل”.

مقالات ذات صلة