بو حبيب: إصرار لبنان على حدوده ومصالحه قد تكلل في السياسة الخارجية من خلال ترسيم الحدود البحرية

شارك وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عبدالله بوحبيب  في ندوة حول  “لبنان وعلاقاته الدولية” بدعوة من الجامعة اللبنانية – الاميركية، شرح خلالها إستراتيجية إدارة السياسات الخارجية، معتبرا أنها “تحدد حسب المصلحة الوطنية وتكون المبادئ عاملا مكملا لها، رغم أن معظمها يضع المصالح الوطنية في الأولوية”، مشيرا الى أن “هذه الإعتبارات تدخل في صلب سياسات لبنان الخارجية وضمن التوافق المحلي”. 

اضاف: “وقد عبرت سياسة لبنان الخارجية عن ذلك في عدة ملفات أساسية منها إدانة لبنان للضم القسري للأراضى والبلدان سواء كان في فلسطين أو في أوكرانيا. ورفض لبنان تطويع موضوع اللجوء السوري عبر تحويله من حالة طارئة إلى واقع نهائي في غياب خارطة طريق تضمن العودة الآمنة والسريعة لهم”.

كما واعتبر أن “إصرار لبنان على حدوده ومصالحه قد تكلل في السياسة الخارجية من خلال ترسيم  الحدود البحرية لمصلحته، ومن خلال دبلوماسية لبنانية – أميركية فاعلة”.

وأدار الندوة أستاذ العلوم السياسية الدكتور عماد سلامة، حيث كان لطلاب قسم العلاقات الدولية في الجامعة أسئلة وهواجس حول مستقبل لبنان وعلاقاته الأقليمية والدولية.

مقالات ذات صلة