شهيب: لن أوقع أي ترخيص بإنشاء جامعة جديدة

شدد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب على انه “لن يوقع أي ترخيص بإنشاء جامعة جديدة”، واشار الى “أن التعليم المهني والتقني هو المخرج لوصول خريجينا إلى سوق العمل، لافتا إلى “أن التراخيص في السابق التي كانت تعطى للجامعات كانت إستنسابية وذاتية في أحيان كثيرة.”

وكان شهيب قد ترأس إجتماعا موسعا مشتركا ضم أعضاء مجلس التعليم العالي والخبراء وأعضاء اللجنة الفنية ولجنة الطوارىء التي شكلها الوزير لمؤازرة اللجنة الفنية بالتقييم الدوري للجامعات والمعاهد وتقديم الدراسات واقتراح الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص.

وأشار “إلى المخالفات لعدد من الجامعات، وإلى المخالفات في الفروع والإختصاصات، وصولا إلى تقديمهم طلبات لمنح شهادات الدكتوراه وهي مؤسسات لا تتمتع بالقدرة البحثية على ذلك”، لافتا إلى “ان بيروت كانت مكتبة المنطقة وجامعتها وكتابها ومستشفاها”.

ولفت إلى “أن هناك جامعات مخالفة، وأخرى تتطلب وضع الوصاية عليها، كما أنه توجد جامعات في حاجة إلى تقييم مستمر. وتوجه إلى المجتمعين بالقول: “بما أن قانون إنشاء الهيئة الوطنية المستقلة لضمان الجودة لم يخرج بعد من مجلس النواب، فإن عملية الإشراف والتدقيق في بلوغ مستويات الجودة موضوعة بين ايديدكم”.

مقالات ذات صلة