لجنة الشؤون الخارجية بحثت في “البراءات الفكرية” وقرض ال25 مليون دولار من “البنك الدولي” المحاكي لواقع كورونا

عقدت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النيابية جلسة، قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة النائب فادي علامة، وحضور وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال أمين سلام ووزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال فراس الابيض والنواب الاعضاء وممثلين عن الادارات المعنية.

اثر الجلسة قال النائب علامة:” كان على جدول اعمال لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين مشروعا قانون، الاول يتعلق بالانضمام الى معاهدة التعاون التي حصلت في شأن البراءات  الفكرية، ونحن عضو في المنظمة العالمية للملكية الفكرية ولكن لم نمض الاتفاقيةالتي تفعل عملنا وتؤمن الحماية لكل شخص لديه براءة اختراع وفي 152 دولة. اليوم في حضور معالي وزير الاقتصاد كان الهدف ان نناقش هذه الاتفاقية ولنرى اذا كنا كلجنة نقر هذه الاتفاقية لانه في النهاية هناك حماية لمن لديه ابتكارات وبامكانه تسجيلها وكذلك للمستثمرين ليتمكنوا من حماية انفسهم اذا كان هناك براءة اختراع. واذا اقررنا هذه الاتفاقية فهي ستدعم الاقتصاد وتعطي قوة للبنان ولمؤسساته”.

أضاف علامة :”المشروع الثاني ناقشناه، في حضور وزير الصحة وهو مشروع قانون يتعلق بالموافقة على قرض من البنك الدولي ب 25 مليون دولار، 91 في المائة، هو قرض والتسعة في المائة عبارة عن هبة. الفكرة ان هذا القرض فيه فترة سماح وندفع فوائد بداية من عام 2026 وينتهي في العام 2036 ، اي على عشر سنوات بفوائد معدلها حوالى 2,5 في المائة وكالعادة الهدف من القرض هو محاكاة واقع “كورونا” او اي متحور جديد، لذلك البنك الدولي لديه اهتمام ان يعرض نوعا من القروض وفي نفس الوقت تنشىء نوعا من شبكة الحماية والتوعية بادارة لهذا المشروع على عشر سنوات. وطالب الزملاء النواب واستمهلوا حوالى الاسبوع لدراسته اكثر وقراءته اكثر، مبدئيا لدينا لقاء آخر مع الوزراء المعنيين ونأخذ القرار المناسب”.

مقالات ذات صلة