قصر المختارة يشهد زفاف داليا جنبلاط وجوي الضاهر وكلمة وجدانية لوالد العروس

لمناسبة زفاف داليا جنبلاط وجوي الضاهر، أقيم حفل، مساء أمس الجمعة، في المختارة، بحضور عدد محدود من المدعوّين.

وظهرت العروس داليا وهي تُمسك بيد والدها رئيس الحزب “التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط، وقد نزلا معاً على درج أثري للوصول إلى حشودِ الحاضرين الذين تجمهروا لمتابعة حفل الزفاف.

وتحدث  جنبلاط في الحفل بكلمة وجدانية قال فيها: “منذُ عامٍ على ما أعتقد، دخلا عليّ، ورأيتُ في عيونهما سؤال، فاستبقتهما وقلتُ لهما: عندما تقرران فأنا جاهزٌ. سيرا ولا تخافا. وهكذا كان.

وعلى مشارف الإنتخابات، سألني جوي إذا كان من الأفضلِ تأجيلَ الحدثِ لما بعد الإستحقاق وظروفِهِ وضغوطاتِهِ، وهكذا كان أيضاً. كم قدّرتُ له هذهِ الإشارة”.

وذكر أن “في الأسبوعِ الفائت، السبت في 10 أيلول 2022، إجتمعت عائلةُ الضاهر وجنبلاط، والشاهدان أنطونيو فرنجيّة وسارة سنو، وحضر نائب رئيس بلديّة من ضواحي ليماسول السيد ستافروس المكلفُ عقدَ القران، وجرى الزواجُ المدني بحضورِ الصديقة هلا فرنجيّة، والسفير رامز دمشقيّة، وزوجته السفير كلود الحجل. وهكذا إكتملَ الأمر”.

مقالات ذات صلة