إفتتاح مركز طرابلس للصحة النفسية المجتمعية وإستخدام المواد المخدرة

افتُتح رسمياً أول مركز للصحة النفسية واستخدام المواد المخدرة في طرابلس، أمس في مركز الرحمة الطبي، في حضور المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط ومديرة مكتب لبنان للوكالة الفرنسية للتنمية كاثرين بونو، وبمشاركة برنامج الصحة النفسية الوطني ومنظمة “أطباء العالم” و”سكون”، ضمن إطار مشروع “بناء القدرات ضد التهميش والعنف والإدمان في لبنان”.

ومول برنامج الصحة النفسية واستخدام المواد المخدرة عبر منحة الوكالة الفرنسية للتنمية (4,3 ملايين يورو)، وهو “جزء من دعم فرنسا والتزامها برامج الصحة النفسية واستخدام المخدرات في لبنان”.

ويهدف مركز الصحة النفسية واستخدام المواد المخدرة في طرابلس إلى “تحسين الوصول إلى خدمات الصحة النفسية المتخصّصة واستخدام المواد المخدرة لجميع سكان المجتمع المحلي. وسيتألف مركز الصحة النفسية واستخدام المواد المخدرة من فريق متعدد التخصّصات، يقدم استشارات خاصة بالصحة النفسية واستخدام المخدرات. سوف يعمل مركز الصحة النفسية واستخدام المواد المخدرة بشكل وثيق مع المرافق الصحية المحيطة ومقدمي الرعاية العاملين في المجتمع، وسيكون فرصة للعديد من الأشخاص الذين يعانون اضطرابات الصحة النفسية أو مشاكل استخدام المخدرات لزيادة رفاههم في المجتمع عبر تحسين الوصول إلى الخدمات وتقليل وصمة العار الخاصة بمرضى الصحة النفسية ومستخدمي المخدرات.

بونو

وترى بونو ان  “هذا المركز يتماشى تماماً مع أولويات فرنسا للمساهمة في الصحة ككل ويستهدف السكان اللبنانيين واللاجئين في شمال لبنان. إنه جزء من مشروع  تموله الوكالة الفرنسية للتنمية يهدف الى الأخذ في الإعتبار المجموعة الكاملة للرعاية وضمان الوصول بشكل أفضل إلى رعاية جيدة، مع إيلاء اهتمام خاص للفئات السكانية الأكثر ضعفاً والنساء اللواتي يواجهن صعوبات. أصبح هذا النهج العالمي للصحة النفسية ممكناً عبر ارتباط الجهات الفاعلة ذات التنوع القيّم والخبرة المتكاملة. على رغم  أن الوكالة الفرنسية للتنمية كانت تدعم الصحة النفسية ومكافحة الإدمان لمدة 3 سنوات، إلا أنها حريصة على تعزيز برنامج الصحة النفسية الوطني ودمجه في السياسات الوطنية، وذلك أمر ضروري لاستدامة الإجراءات المدعومة”.

فارسي

وتقول  المنسقة العامة لمنظمة “أطباء العالم” في لبنان برناديت فارسي: “تتركز معظم خدمات الصحة النفسية واستخدام المخدرات في بيروت وسيستجيب افتتاح هذا المركز للحاجات الناشئة في الأماكن التي تكون فيها الخدمات غير متوافرة تقريباً. بالإضافة إلى تشغيل مركز الصحة النفسية واستخدام المواد المخدرة، تهدف منظمة “أطباء العالم” إلى دمج خدمات الصحة النفسية في مراكز الرعاية الصحية الأولية في طرابلس. يهدف دمج الصحة النفسية في مؤسّسة الرعاية الصحية الأولية إلى التقليل من الثغرات الموجودة في تقديم خدمات الصحة النفسية وتمكين الأشخاص من تلقي العلاج داخل مراكز الرعاية الصحية الأولية”.

سليمان

تقول المديرة التنفيذية لمركز “سكون” تاتيانا سليمان،: “في مثل هذه الأوقات، وجدنا أن من الضروري توفير خدمات الصحة النفسية والخدمات المتعلقة باستخدام المخدرات وإتاحتها للأشخاص الذين يحتاجون إليها في هذه المنطقة، من أجل مساعدة الأشخاص على البقاء آمنين وبصحة جيّدة قدر الإمكان أثناء مرورهم بهذه الأوقات الصعبة للغاية، في منطقة كانت أساساً تعاني قبل أن تتكشف الأزمات. سيكون هذا المركز واحداً من القلائل جداً الذين يقدمون خدمات الصحة النفسية في المنطقة وأول من يقدم دعماً متخصّصاً للأشخاص الذين يعانون اضطرابات استخدام المخدرات، عبر نموذج علاجي شامل للحدّ من الضرر”.

ويتتح هذا المركز “في سياق أزمات متعدّدة لها تأثير موجع ومباشر على مختلف سكان لبنان. إنه جزء من استمرار الدعم الذي قدمته فرنسا منذ العام 2019 إلى البرنامج الوطني للصحة النفسية واتحاد المنظمات غير الحكومية بقيادة منظمة أطباء العالم والمكوّن من “سكون” و”إمبريس” و”أبعاد”.

مقالات ذات صلة