دبوسي بحث مع وفد عن شركة قاديشا في سبل توفيرالكهرباء والمياه لطرابلس

إجتمع رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي بوفد ضم عضو مجلس إدارة كهرباء لبنان وعضو مجلس إدارة قاديشا والمولج بمتابعة حسن سير الأعمال في قاديشا المهندس كريم سابا ومدير شركة قاديشا  المهندس عبد الرحمن مواس ومدير الانتاج في الشركة المهندس باسم خياط ونقيب عمال وموظفي الشركة طلال هاجر، حيث جرى متابعة البحث في سبل توفير التيار الكهربائي وتأمين المياه لمدينة طرابلس.

وشدد دبوسي على” أهمية  إنعقاد إجتماعات العمل المتواصلة لوضع خارطة طريق مشتركة وإعداد خطط عاجلة  لتأمين كامل حاجات مدينة طرابلس الى الكهرباء والمياه ،وذلك من خلال صيغة للشراكة بين غرفة طرابلس الكبرى وكهرباء لبنان وشركة قاديشا تتعزز من خلالها التدخلات الوطنية الموجبة لإعادة تأهيل البنى التحتية ، لأن الإستمرار في إنقطاع الكهرباء والمياه له إنعكاساته السلبية على الأوضاع الصحية والبيئية وعلى مجمل دورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية”.

وقال:” نحن نثق تماماً  أن الجهود المشتركة  بين القطاعين العام والخاص ستشكل قاعدة متينة لتوفير الحاجات المطلوبة والمتعلقة بالخدمات اليومية للمواطنين” .

من جهته المهندس كريم سابا قال:” إنها فرصة سعيدة أن نلتقي الرئيس دبوسي  الذي يبدي رغبته في إعتماد صيغة الشراكة في  التعاون لتوفير الكهرباء والمياه . وغرفة طرابلس والشمال تساهم مساهمة فعلية وعملية في تطوير هذه القطاعات وتحسينها”.

وأضاف:” بحثنا في سبل الإعتماد لاحقاً على مصادر الطاقة المتجددة وتوفير الإستثمارات في المحطات الكهرومائية الموجودة في منطقة شمال لبنان وهذا المناخ من الشراكة والتعاون سيكون له إنعكاساته الإيجابية على المواطنين الذين يفتقرون الى أبسط حقوقهم بالحصول على الحد الأدنى من الطاقة الكهربائية إضافة الى مشكلة قطاع المياه وما تعانيه مضخات المياه من ندرة حصولها على مادة المحروقات وبالتالي ضرورة توفير تغذيتها لكي نعمل على تأمين أهم عنصرين حيويين للمواطنين هما الكهرباء والمياه”.

أما بالنسبة لصيغة الشراكة فقد أوضح سابا أنها ” قائمة من حيث المبدأ بين غرفة طرابلس وشركة قاديشا ولكن هناك قوانين وتشريعات سيتم العودة اليها لتنظيم تلك الشراكة لأن شركة قاديشا تابعة لكهرباء لبنان، والشراكة ستكون مدروسة بدقة وما شاهدناه ولمسناه من تطورات هائلة داخل مقر الغرفة يثلج القلب سواء على نطاق مختبرات مراقبة الجودة أو مركز التطوير الصناعي وأبحاث الزراعة والغذاء(ادراك) والتفاني في العمل وتأمين الخدمات  التي تلبي الإحتياجات السريعة تدفعنا الى أن نشد على أيدي الرئيس دبوسي الذي يحقق نقلة نوعية في كل المجالات، والمشاريع المتنوعة التي تشهدها غرفة طرابلس هي في تزايد دائم”.

مقالات ذات صلة