النائب طه ناجي: عن اي موازنة تحدثون ؟عن ناهبي خيرات الناس واموال الدولة؟

أدلى النائب الحاج طه ناجي في جلسة مناقشة مجلس النواب بكلمة شاملة جاء فيها:

دولة الرئيس الزملاء النواب
جئت من طرابلس ، طرابلس التي قالوا عنها أفقر مدينة على المتوسط ، لكني سأقول بل هي عروس البحر المتوسط ،
طرابلس وبالرغم من نكباتها إلا أنها عظيمة و عزيزة .. هي كبيرة بإيمانها وبشعبها .. بقيمها وبعلمائها فهي بحق مدينة العلم و العلماء .. ولا ينال من عظمتها أنها تعيش في نكبات كسائر الوطن بل وزيادة..فالكهرباء غابت وطال غيابها والمياه شحت ويا خوفنا من اختفائها.. وهناك افئدة اعتصرها ألم فراق من يقبع في قعر البحار ..ومنازل آيلة للسقوط والانهيار ولا بديل لها فلا اطمئنان ولا استقرار ..ومحطة تكرير المياه المبتذلة لطرابلس الكبرى تنتظر الصيانة ولم نجد لها في الموازنة أثرا لا بالتلميح ولا بالتصريح ، والمنطقة الاقتصادية التي يؤمل منها تحريك الجمود القاتل تنقصها الخطوة الأولى ، ولم يتضح حتى الآن متى ستكون ، والمصفاة والمعرض والأحياء الأثرية والتراثية في طرابلس أصبحت عناوين إهمال ومأساة تتكرر على المسامع فلا تسر السامعين ولا تبهج الناظرين.. وتسمعون ونسمع عمن يمتطي مراكب الموت الماخرة عباب المخاطر لبصيص أمل قد يكون وقد لا يكون.. فها أنا أحمل إليكم مآسي العتمة والظمأ وخطوط الفقر وما تحت الفقر ، أحمل إليكم هموم الناس في الأحياء وأضعها تحت قبة البرلمان ، ثم أسألكم عن أية موازنة تتحدثون ؟ فهل هي عن ناهبي خيرات الناس وأموال الدولة عن أية موازنة تتحدثون وأنا أرى من ضحاياها الجامعة اللبنانية وهي جامعتنا الوطنية بل ومن ضحاياها فقراء المتقاعدين وفقراء الناس التي ستقع عليهم بنود ضرائبها والرسوم وكأنها الضربة القاصمة للظهور المفقدة لأي أمل بالنهوض

دولة الرئيس الزملاء النواب
كنت أتمنى أن نناقش اليوم موازنة فيها حلول للأزمات التي يعيشها البلد ولكنني وللأسف، وجدت فيها أنها أزمة تضاف إلى أزمات البلد.. فيا ليتنا كنا نتحدث عن موازنة ترضي الناس وترضي قناعاتنا.. عن موازنة تعيد الأموال المنهوبة وتعيد أرصدة المودعين، موازنة فيها المحفزات للاقتصاد المنهار وتعيد الثقة ،موازنة تدعم الصناعة والزراعة ، موازنة تنصف العسكريين وموظفي القطاع العام ..

وفي الختام بقي لي أن أقول لك الله يا وطني

والسلام عليكم

مقالات ذات صلة