“ندوة العمل الوطني”: لا سبيل أمامنا إلاً إستمرار نهج المقاومة من أجل إستكمال التحرير

صدر عن ندوة العمل الوطني البيان التالي: لبنان هو البلد العربي الوحيد الذي تمكن بفعل قوة المقاومة والتضحيات الشعبية من تحرير معظم أرضه من إحتلال إسرائيلي دام لأكثر من ٢٢ عاما من غير إتفاق صلٍح او سلاٍم او اي امر يشير إلى التطبيع.
اليوم، وبعد٢٢ عاما من هذا التحرير، يحاول العدو الإسارئيلي عن طريق المقايضة خلال مفاوضات ترسيم الحدود البحرية أن يعيد إحتلال منطقة لبنانية شمالي نقطة الحدود الرسمية مع فلسطين المحتلة في موقع الناقورة وأن يكسب بالتالي على حساب لبنان مناطق برية إستارتيجية ومناطق بحرية غنية بالثروات البترولية. إننا في ندوة العمل الوطني، نهيب بشرفاء الوطن وأصحاب الضمير الوطني إلى اليقظة والإنتباه إلى تلك المحاولات الخبيثة ولىعدم الوقوع في براثنها  ولو عن طريق الخطأ، ففي ذلك عمل يرتقي إلى مستوى الخيانة العظمى. إذ لا سبيل أمامنا إلاً إستمرار نهج المقاومة والصبر على التضحيات من أجل إستكمال التحرير و السيادة و إستفادة لبنان من كامل حقوقه و ثرواته.

مقالات ذات صلة