بيان تحذيري من المفتي قبلان .. ماذا جاء فيه؟

أصدر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان البيان الآتي: “على وقع الطواحين الإجتماعية المعيشية التربوية أقول للقوى السياسية والحكومية: الناس محاصرة بالكوارث المالية النقدية ولعبة الدولار الأسود ومافيا الأسواق والجرائم ومشاريع تخريب البلد، وهنا بالذات أحذر من مشروع أميركي إسرائيلي إقليمي يريد أن يحقق عبر خلايا أمنية وإرهابية وفوضى الشارع ما لم يستطع تحقيقه في الحصار، لذلك تمرير الموازنة وفقا لضمانات اجتماعية فعلية ضرورة وطنية ماسة، كما أن التبريد السياسي ودعم مشروع الدولة الإجتماعي الأمني ومنع الفراغ الدستوري حاجة وطنية كبرى، وحذار من اللعب بالشارع لأن الكارثة تنتظرنا، والقضاء مطالب بأن يكون جزءا من الجهد الأمني، لأن مصير البلد في خطر كبير، والفوضى الإجتماعية ليست إلا “بروفا” لانفجار اجتماعي مقصود، والمطلوب رفع الغطاء السياسي عن كل العصابات خاصة أن قبضة العصابات تتوسع وتكاد تتحول إلى دويلات فلتان وقتل وخوة وإرهاب فضلا عن مشاريع دولية إقليمية تنتظر ساعة الصفر.

كما أن انهيار الليرة السريع وفلتان الدولار والأسواق وعجز الدولة واليد الأجنبية والكساد يسرع وتيرة الإنفجار الإجتماعي، والضغط الشعبي في الشوارع قد يأخذ البلد نحو خطط إرهابية خطيرة، لذلك حماية الأجهزة العسكرية الأمنية وتلبية احتياجاتها العملية ضرورة وطنية كبرى توازيا مع حماية الحاجات الأساسية للناس، والحذر الحذر من لعبة الشارع وطواحين الفقر لان لعبة الشارع هذه المرة غير كل المرات”.

مقالات ذات صلة