تحالف “متحدون”: طلبات الرد والمخاصمة بالمرصاد لأي محقق عدلي رديف ولن نسمح له بالعمل

 قال تحالف “متحدون”، في بيان:  “طالعنا وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال هنري الخوري بتصميمه على “تسمية محقق عدلي في جريمة انفجار المرفأ لكي يقوم بممهماته الموقتة والمحصورة”، وفق تصريحه اليوم ١٣ أيلول على إثر لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون”.

وأضاف: “إن محامي تحالف “متحدون” كفريق مدعٍ في الملف بالأصالة والوكالة يردّون بالأتي: كما سبق وقلنا فإننا لن نسمح لهذا “المحقق العدلي الرديف” أن يعمل، وبكل الطرق المتاحة وأقلها التقدم بطلب رده كائناً من كان وفَور تعيينه، باعتباره غير مختص خارقاً لسرّية التحقيق ومعرقلاً لأعماله، والتقدم بدعوى مخاصمة الدولة في خصوص قرار مجلس القضاء الأعلى المشكو منه في هذا الصدد، وفي كلا الحالتين فإن أياً من ذلك سيؤدي إلى كف يد هذا القاضي الرديف عن ملف الجريمة”.

وكرر التحالف موقفه “كمعني بالملف بأن أي قاضٍ يقبل بتعيينه رديفا للمحقق العدلي والحال هذه سيُعتبر بمثابة “عدو” لأهالي الضحايا وللشعب اللبناني وسينضم إلى لائحة “قضاة العار” وسيجري التعامل معه على هذا الأساس”.

مقالات ذات صلة