في الأردن .. خسر حياته على يد حماته!

عثرت قوات الأمن في الأردن على جثة شاب ثلاثيني محترقة في محافظة معان جنوب البلاد.
وقال مصدر أمني في المحافظة إن التحقيقات الجنائية الأولية توصلت إلى هوية قاتل الشاب من منطقة الطاحونة غرب مدينة معان، وهي حماته (والدة زوجته)، وفق ما نقلت صحيفة “الغد” الأردنية.
واعترفت المتهمة خلال التحقيق أنها أقدمت على قتل زوج ابنتها نتيجة وجود خلافات عائلية بينهما، وقامت بحرق الجثة في محاولة منها لإخفاء معالم الجريمة.
ونقلت مواقع محلية على لسان مصادر أمنية قولها، إن خلافات عائلية بين الطرفين تسببت بالجريمة المروعة، دون إيراد تفاصيل عن طريقة تنفيذ الحماة لجريمة القتل.
وفور انتشار أنباء الجريمة، توجهت قوات الأمن لمكان الحادثة، وعمدت إلى اتخاذ إجراءات احترازية لتجنب أعمال عدائية من قبل عائلة المجني عليه ردًا على عائلة القاتلة.
وشهد الشارع الأردني في الآونة الأخيرة ارتفاعًا في عدد الجرائم، إذ شهد، يوم الجمعة، أيضًا جريمة قتل مروعة عندما أقدم أب على إطلاق نار صوب أبنائه الـ3 في منطقة يرقا بمحافظة البلقاء، ما تسبب بمقتل أحدهم وإصابة الاثنين الآخرين.
وترصد السلطات في الأردن ارتفاعا في أعداد جرائم القتل في البلاد، وحسب إحصائيات رسمية فقد وقعت 102 جريمة، في العام 2021، وكانت الحصة الأكبر للضحايا من الذكور.
ومن بين الجرائم التي شهدتها الأردن مؤخرًا، مقتل خمسيني على يد ولده في مدينة إربد ”شمال الأردن“، وأثارت جدلًا واسعًا بشأن انتشار ما يسمى بـ“الجرائم العائلية“.

مقالات ذات صلة