الحريري يشغّل محرّكاته تحضيرًا لهجوم مضاد عقب الاعتداء الاسرائيلي!

لبنان سيرد تحت سقف التحرك الدبلوماسي

عقب سقوط الطائرتين المسيرتين أمام المركز الإعلامي لـ”حزب الله” في الضاحية الجنوبي لبيروت أمس، تلقى رئيس الحكومة سعد الحريري اتصالاً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أكد فيه الأخير ضرورة تجنب أي تصعيد، و”العمل مع كافة الأطراف المعنية لمنع أي شكل من أشكال التدهور”، فيما شدد الحريري على التزام لبنان موجبات القرارات الدولية، ونبّه إلى مخاطر استمرار الخروقات الإسرائيلية للقرار 1701 وللسيادة اللبنانية.

بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”، بدا من سياق تصريحات الحريري أن لبنان “اتخذ القرار بالمواجهة الدبلوماسية”، وأنّ الرد سيكون تحت سقف التحرك الدبلوماسي.

وفي هذا الإطار، نقلت الصحيفة عن مصادر وزارية قولها إن الحريري “شغّل كل محركاته الدبلوماسية وواكب التطورات تحضيراً لهجوم دبلوماسي مضاد على الخرق الإسرائيلي”، وهو ما ظهر في إعلان وزارة الخارجية عن توجه عاجل لتقديم شكوى إلى مجلس الأمن.

مقالات ذات صلة