العلامة ياسين: التبعية للسفارات تغلب الوطنية وهذا ما يعطل الوصول الى حل الازمة

رأى رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي في خطبة الجمعة، “أن التبعية للسفارات تغلب الوطنية لدى معظم السياسيين في لبنان، وهذا ما يعطل الوصول لأي حل يخرج لبنان من أزمته التي تهدد كيانه، لأن السفارات لا تريد مصلحة لبنان بل مصلحة دولها”.

وتابع : “إن مراوغة الوسيط الاميركي في موضوع ترسيم الحدود تظهره كوصي وليس كوسيط، وهذا غير مقبول وإن كان هذا متوقعا من دولة تحاصر لبنان وتدعم الكيان”، مؤكداً ان “عمل الوسيط يجب ان يكون لإنهاء هذا الملف وليس المماطلة مع لبنان مراعاة للاجواء والمصالح السياسية لدى الكيان الصهيوني”.

وقال: “إننا نستغرب قرار الامم المتحدة القاضي بتوسيع مهام قوات “اليونيفيل” والذي يحولها من قوات حفظ سلام الى شبه قوات احتلال، وهذا انحياز واضح وصريح للكيان الصهيوني”، مؤكدا “اننا لسنا بحاجة لقوات دولية لحمايتنا، وان ما يحمينا هو الجيش والمقاومة خصوصا ان القوات الدولية لم تمنع ولم تستنكر اي انتهاك اسرائيلي للسيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا”.

اضاف: “إننا ندعو الجهات المعنية إلى وضع خطة عاجلة وطارئة على صعيد التعليم الرسمي قبل فوات الاوان”، مؤكداً ان “مستقبل الاجيال هو مستقبل البلاد، وإن سكت الشعب عن تدمير ماضيه وحاضره فهو لن يسكت من أجل تحسين وتحصين مستقبله ومستقبل الاجيال القادمة”.

وختم العلامة ياسين داعيا “المجتمع اللبناني للمزيد من التكاتف خصوصا أننا على ابواب العام الدراسي وفصل الشتاء وما يترتب عليهما من متطلبات مالية كبيرة”، مطالبا “الاحزاب والجمعيات والمؤسسات الاجتماعية والخيرين بتقديمات انسانية لا سياسية”.

مقالات ذات صلة