محققون وجدوا في منزل ترامب وثائق تحوي معلومات عن القدرات النووية لدولة أخرى

ذكرت وكالة “فرانس برس” أن “إحدى الوثائق السرية التي صادرها مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في مقر الرئيس الاميركي  السابق دونالد ترامب في فلوريدا، تتضمن وصفا للقدرات النووية والدفاعات العسكرية لقوة أجنبية”.

وقالت نقلا عن صحيفة “الواشنطن بوست” إن بعض الوثائق التي عُثر عليها في مقر إقامة ترامب في مارالاغو كانت سرية جدا، إلى درجة أن الرئيس ومسؤولي الحكومة أو من مستوى قريب لذلك، لا يُسمح لهم بتفويض مسؤولين حكوميين آخرين الإطلاع عليها”.

ولم يذكر اسم الدولة التي تتحدث الوثيقة عن قدراتها الدفاعية والنووية.

واضافت :”أن المستندات من هذا النوع تتطلب تصاريح خاصة تستند إلى ضرورة الحاجة إلى المعرفة بدلاً من تصريح عادي لرفع السرية”.

مقالات ذات صلة