شرّوف زار المفتي دريان: تأكيد على أهمية الوحدة الإسلامية وانعكاسها على الوحدة الوطنية

زار الأمين العام للحزب الديمقراطي اللبناني البروفسور وسام شرّوف سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في مقر دار الفتوى، وتمّ خلال اللقاء عرض المستجدات السياسية الراهنة وآخر التطورات على الساحة اللبنانية.

وأكّد المفتي دريان على أهمية الوحدة الاسلامية، ومدى انعكاسها ودورها في العمل على وحدة كل المذاهب والطوائف في لبنان، وتحقيقاً للعيش الواحد وللنهوض في هذا الوطن، مشيراً إلى أنّ دار الفتوى تربطها علاقة مميزة مع كل القيادات في طائفة الموحدين الدروز، وعلاقة تاريخية من التقدير والاحترام مع دارة خلدة والحزب ورئيسه الامير طلال ارسلان.
ولفت إلى أنّ دار الفتوى مع تحقيق العودة الآمنة للنازحين السوريين، ومع عدم تنازل الدولة اللبنانية عن نقطة واحدة في ملف ترسيم الحدود. مهنّئاً شرّوف بالمنصب الجديد في الأمانة العامّة للحزب.

بدوره، شكر شرّوف المفتي دريان على حسن الإستقبال، منوّهاً بالدور الوطني الذي يقوم به في لبنان عموماً وفي الطائفة الإسلامية والسنّية على وجه الخصوص، في هذه المرحلة الحسّاسة من تاريخ لبنان، مؤكّداً على دعم وتأييد المواقف الوطنية لسماحته، وعلى المحبّة والتقدير المتبادلين لدارة خلدة ولرئيس الحزب مع دار الفتوى وأهل السنّة والجماعة.

مقالات ذات صلة