فرنسا تحذر: انهيار لبنان سيستمر من دون جهد المسؤولين اللبنانيين

حذرت وزيرة اوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية كاترين كولونا من هشاشة الوضع اللبناني المنهك ودعت المسؤولين فيه الى اتخاذ القرارات الحاسمة للاصلاح ومن اجل العدالة وطالبتهم بالتوافق في ما بينهم وبين اللبنانيين، مشيرة الى ان فرنسا ستستخدم نفوذها لوقف الاهمال والتعسف!

واعتبرت كولونا في خطاب لمناسبة ختام اجتماع السفيرات والسفراء الفرنسيين المعتمدين في العالم ان فرنسا تمثل “قوة توازن، وهذا لا يعني اننا نضع انفسنا على نفس المسافة من الجميع لاننا نعرف اين هو مركزنا ونعرف حلفاءنا وشركاءنا ولاننا نبحث عن التوازن، ومنع الذين يبحثون عن زيادة الفوضى وزعزعة العلاقات الدولية.

واشارت الى عودة ايران الى خطة العمل الشاملة وقد ذكر الرئيس ماكرون ذلك “ان الكرة اليوم في ملعب طهران”، وتابعت ” في نفس الوقت تستمر ايران في بسط نفوذها على حساب امن وسيادة جيرانها، وهي لا تتخلى باي حال عن خطابها المهيمن.”

واكدت “ان الامن في الشرق الاوسط لا يتوقف على المسألة النووية لذلك يعود الينا تقديم اقتراحات من اجل الامن الاقليمي من جهة ومن اجل المحافظة على الحوار الذي افتتحه مؤتمر بغداد.”

وفي هذا السياق قالت “ان لبنان منهك، وشدة الازمة الاقتصادية ليس لها مثيل…مسؤوليتنا هي دعم الشعب اللبناني المنهك، واستخدام نفوذنا لوقف الاهمال والتعسف.”ولاحظت “ان اسباب الامل موجودة فقد حصلت الانتخابات النيابية وتم توقيع اتفاق فني مع صندوق النقد الدولي.”

وحذرت “ان انهيار لبنان سيستمر من دون جهد المسؤولين اللبنانيين، لذلك سنكون متيقظين بالكامل حتى يحقق المسؤولون اللبنانيون هذه المطالب للاصلاح والعدالة ويتوافق اللبنانيون في ما بينهم.”

مقالات ذات صلة