الخطيب يستنكر الغارات الصهيونية على سوريا

إستنكر نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب بشدة الغارات الصهيونية على سوريا التي تتماهى مع الحصار والعقوبات وسياسة تجويع الشعب السوري في محاولة فاشلة لاخضاع سوريا المنتصرة على المشروع الصهيو تكفيري لضرب وحدتها وتقسيمها واضعاف منعتها ، فهذه الاعتداءات تؤكد أن سوريا لا تزال في دائرة الاستهداف الارهابي بشقيه الصهيوني والتكفيري اللذين يشكلان وجهين لمشروع استعماري واحد يهدف الى تخريب سوريا وتهديد المنطقة واستقرار ها.

وراى، في بيان، ان سوريا بقيادتها وجيشها وشعبها عصية على العدوان والحصار ولن ترفع اعتداءات العدو المتكررة معنويات جيشه المهزوم بعد اخفاقات قادته و لجوئهم للعدوان للخروج من ازماتهم الداخلية..

كما ودان بشدة الهجوم الارهابي في مسجد هرات في أفغانستان الذي نفذته عصابات تكفيرية امتهنت انتهاك حرمة المساجد وازهاق أرواح المدنيين الأبرياء خدمة لأهداف استعمارية في ضرب وحدة الامة واستقرار شعوبها وبث الفتن وسفك الدماء ، مناشدا الشعب الافغاني التمسك بوحدته الوطنية و عدم الانجرار خلف الفتن الطائفية التي تريد اغراق أفغانستان قي اتونها.

وقدم تعازيه الحارة الى الشعب الافعاني وذوي الشهداء سائلا المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته ويمن على الجرجى بالشفاء العاجل .

مقالات ذات صلة