عوض للـ”LBCI”: ميقاتي استشعر خطورة الوضع مع الفراغ الرئاسي.. ويؤثر الإبقاء على الحكومة الحالية مع تعديل طفيف

الرئيس عون ينام باكرا ولن ينتظر منتصف الليل لمغادرة القصر عند انتهاء الولاية

عزا المشرف على موقع “الانتشار” الزميل ابراهيم عوض “إحياء” الرئيس المكلف نجيب ميقاتي لعملية التأليف، بعد سبات طويل، إلى استشعاره بخطورة الوضع في حال عدم انتخاب رئيس للجمهورية خصوصا مع حكومة تصريف أعمال لا يمكن لها سد الفراغ الذي سينشأ إثر ذلك.

وتوقع عوض في حديث إلى محطة “LBCI” ضمن برنامج “نهاركم سعيد ” مع الزميل مالك الشريف ان يصار إلى الإبقاء على الحكومة الحالية مع إجراء تعديل بسيط يطال حقيبتين او ثلاث .وأشار إلى أن الرئيس ميقاتي لطالما نوه بهذه الحكومة والانسجام الحاصل داخلها ووصف بأنها أفضل الحكومات التي رأسها.

وردا عن سؤال، حول ما تردد عن وجود فتوى تجيز للرئيس عون البقاء في سدة الرئاسة اذا لم يصر إلى تشكيل حكومة كاملة الأوصاف وحائزة على وثقة مجلس النواب او انتخاب رئيس للجمهورية، قال عوض ان الجواب سمعه من القصر الجمهوري ومفاده ان الرئيس عون ينام باكرا. ولن ينتظر منتصف الليل لمغادرة القصر بل سيفعل ذلك قبل ساعات فليطمئن اصحاب الفبركات و”التلفيقات”.

وعن انتخاب رئيس جمهورية من عدمه أفاد عوض إلى أن اللبناني يعيش يوما بيوم. واذا ما سألتني اليوم الخميس في الثامن عشر من آب عن هذا الانتخاب لأجبت بأنه غير حاصل حتى الساعة مع الاشارة الى ان اسم رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية ما زال متقدما .كما أن تمنع وليد جنبلاط عن السير به قابل للتبدل كما تبدل تعاطيه مع “حزب الله” ،حيث أضحى الأخير “جارا” على حد قوله بعد كان يشن عليه الهجوم تلو الآخر.

هذا وحذر عوض من تداعيات الدولار الجمركي الذي حدد ب 20 واوضح ان هذا سيزيد الوضع سوءاً وقد ينفجر هذه المرة لأن هذا التحديد المضاعف مرات عن سابقه لن يطال السيارات والموتورات وما شابه بل الغذاء وحاجيات اللبناني اليومية التي ستضرب اسعارها سقوفا عالية تفتح الساحة المحلية على كافة الاحتمالات البشعة بالتأكيد.

مقالات ذات صلة