لماذا لن يكون باسيل مرشّحاً رئاسياً هذه المرة؟

في مقابلته الإعلامية الأخيرة، وضع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل حدًّا لحملات الشهرين المقبلين، موحيًا أنّه لم يقرّرالترشّح حتى الآن هذه المرة للرئاسة، عوضًا عن إيمانه بضرورة تغيير شكل نظام الحكم وفرض اللامركزية الإدارية الموسّعة.

كلام باسيل يتوافق ويتماهى مع أجواء فريق الثامن من آذار، الذي يكشف مصدر قيادي فيه أنّ فريقه السياسي بدأ بالفعل التواصل في ما بينه لدرس واقع الانتخابات الرئاسية المقبلة. هذا التشاور، والذي لم يرتق بعد إلى مستوى اتخاذ قرار على مستوى الصف الأوّل داخل الفريق، إلّا أنّه يُظهر أكثر من اشارة، أنّ إمكانية إيصال باسيل للرئاسة هو أمر صعب ويقارب الاستحالة هذه المرّة.

المصدر يؤكّد أنّ أسماء عدة موجودة للتداول، ولكن الوجهة التي ليس من هناك داعٍ لاعلانها ستكون نحو مرشّح واحد، تجد فيه مختلف أحزاب الثامن من آذار أنّه يمثّلها ويشكّل لها ضمانًا في المواضيع الاستراتيجية، من موضوع حماية المقاومة إلى العلاقة مع سوريا، وكذلك تأمين الاستقرار الداخلي.

 الجمهورية

مقالات ذات صلة